الوطني

حشود غفيرة و أجواء مهيبة في جنازة الطالب الجامعي أصيل

في جنازة مهيبة، وري الثرى بعد صلاة ظهر اليوم جثمان الطالب أصيل بلالطة إلى مثواه الأخير بمقبرة  بتقة في برج بوعريريج وسط حشود غفيرة و أجواء مهيبة الذين حضروا الجنازة من داخل وخارج ولاية. للتذكير، فإن الراحل أصيل بلالطة صاحب الـ 21 ربيعا ويدرس سنة ثالثة طب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق