الورقية

شقيقتان تقودان شبكة للدعارة بالتواطأ مع عصابات و جلب لهم قصر بالبليدة

عمد قاضي التحقيق بمحكمة البليدة مجددا بدراسة ملف الفتاة القاصر التي تعرضت للإغتصاب الجماعي من قبل عدة أشخاص لتطورات جديدة في القضية بعدم إلقاء القبض على بقية الأفراد الذين كانوا في حالة في فرار ، و حسب ما جاء في محاضر الضبطية القضائية التي بدأت بتقدم والد الضحية (ب.ف) البالغة من العمر 16 سنة لمصالح الأمن عن إختفاء إبنته من البيت منذ شهر جويلية أين عمدت طليقته و شقيقتها بتحريضها من الهروب بعدما قاموا باخذها لإحدى الأشخاص بغية ممارسة الجنس عليها ، و أنه لا يعرف مكانها لحد الأن ، فيما تم إستدعاء (ج.م) التي صرحت أن والد الضحية كان زوج شقيقتها و بعد حصول الطلاق حاول مرارا الإعتداء عليها جنسيا رغم أنها متزوجة ، إلا أنه حاول ممارسة الحرام ، و عندما رفضت هددها بالإنتقام منها عن قريب و هذا ما جعله يورطها هي و شقيقتها في قضية إختفاء إبنته ، إلا أن التحريات التي قامت بها مصالح الأمن لم تتمكن من العثور على الفتاة  المختفية ، و خلال الأيام التي تالت أيام عيد الفطر تلقت مصالح الأمن بشرشال عن تواجد فتاة قاصر بصحبة 08 أشخاص بإحدى الأكواخ بمدينة لرهاط بولاية تيبازة ، و فور تنقلهم تمكنوا من إيقاف الفتاة بينما لاذوا الشباب بالفرار ، فيما أفادت التحقيقات مع الفتاة أنها هربت من منزلهم العائلي بالبليدة ، و بالتواصل مع الجهات الأمنية تم تحديد هوية الفتاة و تسليمها لمكتب الأحداث ، أين روت حكايتها مصرحة أن والدها كان يقوم بتعذيبها يوميا بعد وفاة والدتها أين كان يعمد بتكبيل يديها و أرجلها بأعمدة الحائط ، فيما قامت  زوجة أبيها و شقيقتها بمساعدتها على الهروب من المنزل و إيصالها إلى أحد الأشخاص الذي يعمل قابض بحافلة بالعاصمة المسمى (ص.م) الذي أخذها برفقته إلى إحدى الأكواخ بواد السبت بقوراية و هناك قام بالإعتداء عليها جنسيا رفقة صديقه (ح.ع) ليلتحق بهم 08 أشخاص آخرين لممارسة الجنس عليها ليجبروها على تناول المخدرات و معاشرتها لأكثر من شهور بعدما قاموا بقص شعرها و إجبارها على إرتدائها ملابس رجالية حتى لا يتفطنوا إليها باقي الجيران ، و كانت زوجة أبيها تتصل بالعصابة يوميا ،  إلا أنهم أخبروها في أخر إتصال معها أنهم قد ملوا من الفتاة و يريدون التغيير و لم تستطيع الهرب من قبضتهم إلا بعدما تم محاصرتهم من قبل رجال الأمن و إستعادتها إلى ذويها ، فيما تم إيقاف  المتورطان الرئيسيان في قبضة الحال (ص.م) و(ح.ع) جناية هتك عرض و الفعل المخل بالحياء على قاصرة لم تبلغ سنة 16 سنة و إيداعهما الحبس المؤقت ، و متابعة الشقيقتان (ج.م) و (ج.ن) بجنحة إبعاد قاصر و تحريضها على فساد الأخلاق  

كهينة تلمساني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق