الورقية
أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
print نسخة للطباعة Plain text نص بسيط comments التعليقات (0)

"ما يحس بالجمرة غير اللي كواتو"

السخرية والاستهزاء يؤثران على نفسية ذوي الاحتياجات

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

أصبح ذوي الاحتياجات الخاصة صغيرا كان أو كبيرا في المجتمع الجزائري يعيش بين خيارين لا ثالث لهما ،إما التحدي و مواجهة نظرات المجتمع المجحفة له بكل ثقة أو الرضوخ لها و الدخول في حياة عنوانها المعاناة في صمت أمام سخرية  و استهزاء المحيطين به. كثيرون هم أناس بحاجة للمجتمع و لأنهم خلقوا بعاهات تمنعهم من ممارسة حياتهم كأي أفراد عاديين يتمتعون بجميع الحقوق،مما جعل منهم أفرادا سلبيين يميلون إلى العزلة و فقدان الثقة ما يؤدي بهم إلى الدخول في متاهات الأمراض النفسية و العصبية،و من بين هؤلاء فئة المكفوفين .. شريحة حساسة في المجتمع ارتأت جريدة "الاتحاد" أن تتوقف عندها و تنقل معاناة البعض منهم و تحديات البعض الآخر،كما وضعت هذه الحالات على طاولة مختصين نفسانيين لتشريحها.

ياسين..مثل في التحدي

استوقفت جريدة "الاتحاد" حالة "ياسين" الذي كان يتخذ مكانا منزويا في محطة تافورة لنقل المسافرين بالعاصمة،يرتدي ثيابا أنيقة تدل على شخصية مثقفة    و يضع نظّارة شديدة السواد تغطي عينيه فلا يكاد الماشي يتعرف على عماه حتى يقترب منه ،و كان يحمل  بيده عصا يتوكأ عليها لا لكبر سنه فهو شاب في العقد الثالث من العمر، بل لأنه فقد نعمة البصر فمنذ أن فتح عينيه لم ير النور و ما زاد الظلم حلكة سخرية و استهزاء الناس منه ،و ليس بعيدا منه كانت هناك مجموعة من الشباب في العشرينيات من العمر يتبادلون الحديث عنه بطريقة ممزوجة بالسخرية و التهكم:"مراهش إيشوف يقعد إبات هنا.."،و يعلق الآخر ضاحكا:"عندك حسنة روح قولوا لوين إيروح السيد.."،"أسمع بلاك راه إشوف شوية.."،و لأن "ياسين" فقد نعمة البصر و أعطي نعمة الفطنة و الذكاء ،فقد تفطن لسخريتهم و ثار غضبه منهم و انفجر عليهم كالبركان ليرد عليهم بكل تحدّ بأن ذلك المرض ليس من صنع يديه بل ابتلاء من الله و هو مؤمن بالقدر، فهم لا يضرونه بشيء بل ينقصون من ذنوبه،و يضيف أنه كل واحد منا و في أي لحظة من لحظات حياته يستطيع أن يبتليه الله بمرض يفقده جميع النعم ،و ليس فقط نعمة البصر،و الغريب في الأمر أن مجموعة الشباب لم يتأثروا و لم يتّعضوا بكلام "ياسين" بل راح أحدهم يعلق على كلامه:"أعمى أو راه إيشوف في روحو حاجة كبيرة ..."،و لم يتكلم أحد من المسافرين و كأن الحادثة عادية في مجتمع دينه الإسلام يحرم مثل هذه المعاملات.

"ما يحس بالجمرة غير اللي كواتو"

تباينت قصص ذوي الاحتياجات الخاصة و تعددت، و لكنها اتخذت عنوانا واحدا هو الألم و المعاناة بصمت،في مجتمع بعض أفراده لا يرحمون و لا يقدّرون أناسا هم بحاجة ماسة إليهم، و من هؤلاء "إبراهيم" في العقد الرابع جمعتنا الصدفة به ذات يوم في حافلة عمومية تقل المسافرين من باب الوأد إلى بن عكنون،كان واقفا وسط ازدحام الركاب، و بعد لحظات من انطلاق الحافلة حتى سمعنا امرأة كانت جالسة على يمين "إبراهيم" تصرخ في وجهه و ليس فقط بل تتهمه بالتحرش الجنسي بها، و لأنه و بدون قصد مسّها  بعصا حديدية صغيرة كانت بيده،ذهل "ابراهيم" و تلعثم لسانه ليخبرها بصوت هادئ و حزين :"كيف أتحرش بك و لا أرى أمامي إلا ظلاما حالكا..."،و رغم اعتذاره لها واصلت تلك المرأة في ادعاءاتها الكاذبة التي شهدها الجميع،مضيفة بكل وقاحة أنهم يستعينون بهذه العاهات كحجج لهم للاختفاء وراء أفعالهم الدنيئة،و ما كان لـ"إبراهيم" إلا أن دخل في صمت عميق و كأنه هو الظالم و هي المظلومة،مكتفيا بالمثل الشعبي الذي يقول:"ما يحس بالجمرة غير اللي كواتو".

السخرية و الاستهزاء يؤثران في نفسية المعاق

أكدت أخصائية نفسية في اتصال لـ"الاتحاد" أن التعامل السلبي مع المعاق من قبل مجتمعه هو من أهم أسباب تدني ثقته بذاته و بقدراته، نظرا لأن المجتمع لم يعطه الثقة الكافية و الحق بالتواجد بين أفراده و ممارسة ما يستطيع القيام به،فتنشأ مجموعة من الانعكاسات النفسية على الشخص المعاق من جراء هذا التعامل السلبي معه،حيث يميل بعد سلسلة من الاحتياطات إلى العزلة عن الآخرين،و لأنه لا يملك القدرة الذاتية على المواجهة و إثبات الذات ،فالحوار السلبي الذي يدور بينه و بين ذاته يقنعه بأنه أقل من الآخرين و لا يستطيع مواكبتهم،إضافة إلى كثير من الأفكار السلبية التي تتسرب إلى ذهنه نتيجة عزلته و عدم رغبته بالمشاركة و رفض الآخرين له فالمحيط الاجتماعي لم يأخذ بيد المعاق و لم يشجعه و لم يتقبله،فأصبح مجتمعنا معيقا أكثر من الإعاقة ذاتها ،و حذرت ذات الأخصائية من خطورة السخرية و الاستهزاء اللذان يؤثران في نفسية المعاق حيث يقتل فيه روح الإبداع و المحاولة،و هنا يأتي دور المجتمع ،و أكدت أنه لتطوير الثقة بالنفس عند المعاقين لابد من مراعاة الفروق الفردية كالتعليم و أيضا مراعاة الحياة النفسية و الاجتماعية و هذا يبدأ عن طريق الأم و بعدها المدرسة و بالتالي المجتمع باستيعاب المعاق و عدم تصويره أمام الآخرين بشكل سلبي و عدم التعليق عن تصرفاته بأسلوب لاذع،و أشارت النفسانية ألي دور و مساهمة الأولياء في تعليم أبنائهم كيف يتعايشون مع أخيهم المعاق دون سخرية أو تمييز.  

رتيبة بلقايد

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور):

أضف تعليقك comment

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

جديد الأخبار
image

الامين العام لحركة النهضة يدعو الى تقوية الصف الداخلي

دعا الامين العام لحركة النهضة, محمد دويبي, اليوم الجمعة بالجزائر العاصمة, الى تقوية الصف الداخلي "بعيدا عن املاءات الانانية الحزبية والفئوية الضيقة" مع العمل على
image

تجديد المجلس الوطني للفنون والآداب ولجنة مشاهدة الأفلام السينمائية

تم، أمس، بالجزائر العاصمة تجديد كل من المجلس الوطني للفنون والآداب ولجنة مشاهدة الأفلام السينمائية بالإبقاء على رئيس المجلس وتغيير رئيس اللجنة وتم خلال هذا الحفل
image

حجز أزيد من 3600 قرص من المؤثرات العقلية بالعاصمة

  نفذت شرطة العاصمة، خلال اليومين الماضيين، عمليات مداهمة مست مختلف الأحياء وأسفرت عن توقيف 73 شخصا مشتبه فيه وحجز3.634  قرص من المؤثرات العقلية بالإضافة إلى
image

الحماية المدنية تجند أزيد من 500 عنصر يوم المولد النبوي

  جندت الحماية المدنية لولاية الجزائر بمناسبة الاحتفال بالمولد النبوي الشريف الثلاثاء المقبل 47 وحدة "متنقلة "متكونة من قرابة 500 عنصر من عناصر الحماية المدنية للتدخل
image

وزارة الدفاع: توقيف 46 مهربا من جنسيات مختلفة

أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي، أمس، بالتنسيق مع عناصر الدرك الوطني والجمارك، بإقليم الناحية العسكرية السادسة، (46) مهربا من جنسيات مختلفة، وحجزت سيارتين رباعيتي الدفع
image

عناصر الدرك الوطني تحجز قنطار و26 كلغ من الكيف المعالج بتلمسان وسوق اهراس

أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي يوم امس  بالتنسيق مع عناصر الدرك الوطني والجمارك ، بإقليم الناحية العسكرية السادسة،  (46) مهربا من جنسيات مختلفة، وحجزت سيارتين
image

محافظ البنك المركزي الجزائري محمد لوكال الجزائر تتوقع استمرار ارتفاع احتياطي النقد الأجنبي

قال محمد لوكال محافظ البنك المركزي الجزائري إن احتياطيات النقد الأجنبي لدى بلادي ستواصل الارتفاع مع بقاء أسعار النفط فوق مستوى 50 دولارا للبرميل، وهو
image

لخارجية الأمريكية: لا رابط بين إمكانية تسليم "غولن" لتركيا وقضية خاشقجي

نفت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، هيذر ناورت، الادعاءات بأن واشنطن تدرس سبل تسليم زعيم منظمة غولن، فتح الله غولن، إلى تركيا "لاسترضائها" على خلفية
image

والي تيسمسيلت يتعهد بالتكفل بانشغالات المواطنين

قام، أمس، والي تيسمسيلت صالح العفاني بزيارة عمل وتفقد إلى بلديات دائرة برج بونعامة، أين عاين جملة من المشاريع التنموية واستمع إلى انشغالات المواطنين، واعدا
image

بن غبريت تأمر مدراء التربية بإحياء “المولد النبوي الشريف”

أرسلت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط، إلى مدراء التربية عبر الوطن تعليمات، تلزم فيها جميع المؤسسات التربوية إحياء مناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف يوم