محليات

ورقلة : إبرام 130 إتفاقية تعاون بين الجامعة و مؤسسات إقتصادية-اجتماعية

أبرمت 130 اتفاقية تعاون بين جامعة قاصدي مرباح (ورقلة) ومؤسسات اقتصادية-اجتماعية محلية و وطنية عمومية خلال السنوات الأخيرة, و تندرج جميع تلك الإتفاقيات في إطار تعزيز الشراكة و التعاون بين الجامعة و محيطها الخارجي و بناء علاقة تبادلية تنسجم مع المتطلبات الإقتصادية و الإجتماعية التي تعيشها الولاية في الوقت الراهن كما أوضح نائب مدير الجامعة المكلف بالعلاقات الخارجية و التعاون و التنشيط و الإتصال و التظاهرات العلمية.
و قد مكنت هذه الإتفاقيات من إتاحة الفرصة للطلبة الذين يتابعون تكوينهم في عديد التخصصات من إجراء التربصات الميدانية في وسط مهني يتوافق مع تخصصاتهم و تحقيق الكفاءة في تكوين الموارد البشرية مثلما شرح, مراد قريشي. و تهدف أيضا إلى تنظيم و توجيه قطاع التعليم العالي والبحث العلمي بما يتماشى مع التوجهات العالمية المعتمدة على تنويع طرق التعليم و تكييفها مع متطلبات سوق الشغل كما تمت الإشارة إليه. و تتكفل في هذا الإطار الجامعة بالشق البيداغوجي و المتابعة المستمرة للطالب فيما تضمن المؤسسة الطرف في التعاون بتوفير التربص الميداني و إمكانية توظيف الطالب المتربص لديها بعد التخرج مباشرة من الجامعة يضيف ذات المتحدث. و من بين أهم الإتفاقيات تلك المبرمة بين الجامعة و الشركة الجزائرية لإنتاج الكهرباء التي ضمنت تربص و توظيف 17 طالبا متحصلا على شهادة ماستر في الهندسة الكهربائية و تلك الموقعة مع بعض المؤسسات الإقتصادية بمدينة حاسي مسعود على غرار المؤسسة الوطنية للتنقيب و المؤسسة الوطنية لأشغال الآبار و المؤسسة الوطنية لخدمات الآبار و غيرها حسب ذات المصدر. و يعمل مكتب الربط بين المؤسسات و الجامعة على غرار عديد الهيئات التي تعمل في هذا المجال على تطوير و تعزيز الروابط بين الطرفين و البحث في الآليات الخاصة بإدماج الطالب في الحياة المهنية وتطوير قدراته و تعريفه بكيفيات إنشاء مؤسسات صغيرة و متوسطة و آليات التمويل التي أقرتها الدولة في هذا الشأن و غيرها. يذكر أن جامعة قاصدي مرباح تتوفر حاليا على 11 ميدان تكوين و 74 عرض في الليسانس و 101 آخرا في الماستر في حين بلغت عدد الفروع المؤهلة في الجامعة بخصوص التكوين لنيل شهادة الدكتوراه 63 تخصصا. و تركز الجامعة خلال المرحلة الراهنة بعد سلسلة الإنجازات المحققة و المكتسبات الموضوعة لفائدة طلبتها الذين تجاوز عددهم خلال الموسم الجامعي الجاري 30 ألف طالب على الإنتقال من الكم إلى الكيف حسب مسؤولي هذا الصرح العلمي. و تطمح هذه المؤسسة الجامعية في هذا الإطار إلى تحقيق “الريادة” في نوعية التعليم و جودته من أجل مسايرة متطلبات العصرنة في شتى المجالات العلمية مثلما تمت الإشارة إليه.
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق