أقلام

من يتحمل مسؤولية خروج اولادنا من المؤسسات التربوية

؟
نعم ” الاولياء” . وبكل صدق وامانة يتحملون قسطا كبيرا من المسؤولية. نعم الأولياء تخلوا عن الدور المنوط لهم في التربية والتوجيه العقلاني للأولاد في ظل انهيار القيم والعادات والتقاليد تخلوا ….عن الكثير وهاهم اليوم يتحملون المسؤولية لانهم سمحوا بل غضوا البصر على التسهيلات التي منحتها مؤسسات بن غبريط لخروج التلاميذ الى الشوارع في فوضة عارمة نادرا ما راينا نظيرا لها اربكت اصحاب المركبات عندما غمرت تلك البراعم الشوارع .برفع شعارات سياسية لا يدركون معناها ولا فحواها . اقحموهم فيما لا يعنيهم من المسؤول عن هاته السابقة الخطيرة . السياسة للسياسين وليس لتلاميذ المدارس .. السياسة حراك للكبار وليست بزج للصغار . السياسة نضال واثبات وجود وليست عاطفة واستعطاف من يتحمل مسؤولية خروج الابناء الى الشوارع بلا رقيب ولا دليل .من يتحمل مسؤولية خروج اولادنا الى الشوارع .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق