محليات

وهران: الشروع في حملة محاربة “مافيا” الشواطئ بعين الترك

أطلقت السلطات المحلية الإدارية والأمنية على مستوى دائرة عين الترك بوهران عملية لمحاربة الاستغلال غير الشرعي لشواطئ من خلال إزالة الطاولات والكراسي والشمسيات الموضوعة بصفة عشوائية على مستوى شاطئ الكثبان الرملية مع إلزام أصحابها بجمعها في أماكن محددة ومنظمة وترك الحرية للمصطافين على مستوى الشاطئ، حسب ما أفادت به مصالح ذات دائرة.

وفي ذات السياق تم تحسيس مستغلي الشواطئ، بضرورة احترام التنظيم المعمول به في هذا المجال، فيما ستعمم هذه العملية على مستوى كافة شواطئ الدائرة.

ويعود في كل موسم اصطياف الحديث عن تجاوز بعض الشباب المستغل لشواطئ وهران لتعليمات السلطات المحلية القاضية بمجانية الشواطئ وحرية المصطافين في استعمال معداتهم الشخصية دون اللجوء إلى كرائها بعين المكان مقابل أثمان باهضة. لكن هذه الرغبة غالبا ما تصطدم بقوانين ”خاصة” وتعسفية يسنها بعض الشباب الذي يحولون الشواطئ إلى ملكية ذاتية، وهو الأمر الذي أثار استياء الكثيرين.

هذا ولم يلتزم بعض هؤلاء بتعليمة السلطات المحلية مع الأيام الأولى للانطلاق موسم الاصطياف، وهو ما اشتكى منه أول مرتاديها، في حين تسعى السلطات المحلية لتدارك هذا الأمر، عبر استحداث خط هاتفي جديد على مستوى خلية حماية البيئة ومعالجة المحيط لاستقبال انشغالات المواطنين.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق