محليات

وهران :إنشاء خلية لمتابعة سيرورة المشاريع التنموية

تم بولاية وهران إنشاء خلية لمتابعة المشاريع التنموية بالولاية، يترأسها الأمين العام للولاية، بالتنسيق مع مدير البرمجة ومتابعة الميزانية، وستتولى هذه الخلية متابعة تجسيد المشاريع القطاعية، والنظر في المشاريع التي تعرف تأخرا في الانجاز، ومدى تنفيذ التعليمات الولائية.

جاء ذلك اليوم، خلال اجتماع موسع للمجالس التنفيذي للولاية، تناول العديد من النقاط المتعلقة بتقديم المشاريع القطاعية الكبرى بالولاية، ولإعداد منهجية وطريقة عمل توجيهي للفترة من 2019/ 2021، حيث قدم في هذا السياق، مدير البرمجة ومتابعة الميزانية عرضا حول البرامج التنموية لمختلف القطاعات بالولاية، منها البرامج الممركزة، البرامج القطاعية، البرامج البلدية للتنمية وغيرها من المشاريع.

كما أعطى والي الولاية، عبد القادر جلاوي، للخلية مهلة 15 يوما للقيام بزيارات ميدانية وإعداد تقارير حول مختلف المشاريع القطاعية على مستوى مختلف المديريات التنفيذية، بالإضافة لتعليمات بضرورة إرفاق مختلف مشاريع الصفقات على مستوى اللجنة الولائية للصفقات، بجداول زمنية مفصلة حول آجال الانجاز، تكون ممضية من قبل كل المعنيين. كما أمر الوالي بتقليص آجال رفع التحفظات على مستوى اللجنة الولائية للصفقات العمومية إلى 48 ساعة.

في ذات السياق، وفي إطار متابعة المشاريع الممولة عن طريق صيغ أخرى للتمويل، على غرار البرامج البلدية للتنمية، صندوق الضمان والتضامن للجماعات المحلية، ميزانية الولاية وميزانية البلدية.

وأعلن الوالي أيضا عن إنشاء خلية ثانية لمشاريع التنموية الممولة بهذه الصيغ، يترأسها مدير الإدارة المحلية بالتنسيق مع مدير البرمجة ومتابعة الميزانية، وبحضور ممثل عن كل الإدارات المعنية وممثل للمجلس الشعبي الولائي، تتولى تطهير العمليات المالية التي لم تنطق، إحصاء وجرد ممتلكات الولاية والبلديات.

إغلاق
إغلاق