الإقتصادي

نسبة امتلاء السدود بلغت 77 بالمائة

 جدد وزير الموارد المائية علي حمام بولاية باتنة التأكيد على “وفرة المياه خلال الفترة الصيفية الحالية، مشددا على ضرورة التكفل بالبلديات التي تسجل عجزا في التزود بالمياه.

وأوضح الوزير خلال زيارة عمل و تفقد قام بها اليوم إلى هذه الولاية أن نسبة امتلاء السدود عبر الوطن بلغت إلى حد الآن “77 بالمائة” ، لافتا أن “الماء متوفر بينما المشكل يبقى مطروحا على مستوى شبكات التوزيع”، وتم في هذا الإطار ، استنادا للوزير، تكليف مدراء الموارد المائية ووحدات “الجزائرية للمياه” بالتنسيق مع الولاة عبر الوطن بتحويل المبالغ المالية المتبقية في القطاع إلى “الجزائرية للمياه” لاستغلالها في إعادة تهيئة شبكات توزيع مياه الشرب ليكون “التدخل لأجل ذلك سريعا وبالإمكانات المحلية للقضاء على التسربات” .

وعن الإعانات المالية التي قدمتها وزارة الداخلية والجماعات المحلية للقطاع في هذا السياق خلال برنامج 2018 ، أفاد وزير الموارد المائية بأن “نتائج هذه العملية بدأت تظهر في الميدان وهي تسير بوتيرة جيدة جدا عبر الولايات من بينها 12 ولاية زارها إلى حد الآن” .وكان وزير الموارد المائية قد استهل زيارته إلى ولاية باتنة بالوقوف على مشكل الصرف الصحي ببلدية قصر بلزمة حيث خص هذه المنطقة بمبلغ يقدر بـ300 مليون د.ج لمباشرة الإجراءات من أجل وضع حد لمعاناة سكان هذه البلدية مع المياه المستعملة لحوالي 40 ألف ساكن ترمى في الهواء الطلق والتي تهدد 113 منقبا وأكثر من 1000 هكتار من الأراضي الفلاحية.

واستمع الوزير بعين المكان إلى انشغالات المواطنين ومعاناتهم مع هذه الوضعية منذ عدة سنوات مما أثر سلبا كما أكدوا على أراضيهم الفلاحية وحتى على صحتهم جراء الروائح الكريهة وانتشار الباعوض في الصيف و الشتاء.وبسد كدية لمدور ببلدية تيمقاد تلقى وزير الموارد المائية شروحات حول وضعية قطاعه بباتنة خاصة ما تعلق بالتزود بالماء الشروب حيث يصل الإنتاج اليومي من هذه المادة الحيوية التي يوفرها 360 منقبا إلى 210 آلاف متر مكعب وكذا 104 آلاف متر مكعب يوميا من سد كدية لمدور بما في ذلك الكميات المحولة من سد بني هارون (ميلة) في إطار التحويلات المائية الكبرى .

  • ضرورة التكفل بالبلديات التي تسجل عجزا في التزود بالمياه

شدد حمام بالمناسبة على أهمية التكفل بالبلديات التي تسجل عجزا في التزود بهذه المادة الحيوية ومنها قصر بلزمة و وادي الماء فيما، دعا إلى تدعيم الأشغال الجارية حاليا في الرواق الرابع الخاص بتدعيم منطقة وادي عبدي بالماء الشروب انطلاقا من سد كدية لمدور والشروع في تموين أولى البلديات المستفيدة ضمن هذا المشروع و ذلك “بداية من 5 يوليو المقبل” .

إغلاق
إغلاق