محليات

موظفو الصحة العمومية بالشلف يطالبون بتحسين ظروف العمل

على خلفية الاعتداء الذي تعرضت له ممرضتان

يطالب عمال وموظفو ممارسي الصحة العمومية بمستشفى الأختان “باج” بحي بن سونة بوسط مدينة الشلف، بضرورة المرافقة الأمنية داخل المستشفى وتوفير ظروف العمل مع التنظيم المحكم في القوانين وخاصة منها فترة زيارات المرضى، وذلك على خلفية ما حدث مؤخرا حين تعرضت ممرضتان إلى العنف الجسدي من طرف مرافقين لأحدى المرضى الذي كان متواجد بالمستشفى في حالة علاج.

ولنقل انشغالاتهم إلى المسؤولين والقائمين على هذا القطاع، نظم هؤلاء وقفة إحتجاجية عارمة أمام بوابة الرئيسية للمؤسسة معبرين عن انشغالهم ورفضهم لما حدث داخل الحرم الصحي، رافعين شعارات تندد وترفض العنف بكل أشكاله “لا للعنف لا للفظ الجسدي ولا للتعدي على الموظف بالمؤسسة الصحية”، كما رددوا وصرحوا وطالبوا بصوت واحد  بعدة مطالب منها: المطالبة بحقوقهم المهنية والاجتماعية المهضومة، مطالبتهم بضرورة حمايتهم من أي إعتداء جسدي أو لفظي وتمسكهم بضرورة توفير الأمن وتكثيف كاميرات المراقبة داخل وخارج المؤسسة، كما طالبوا بتنظيم فترات عيادة المرضى.

كما طالب بعض المحتجين يجب مراعاة نفسية الموظف خلال تأدية مهامه في أوقات حرجة سواء بالنسبة للمريض وعائلته أو بالنسبة للطاقم المكلف بالمرافقة الصحية، وطالبوا في هذا الصدد بضرورة إحترام العمال والموظفين وتسهيل مهامهم.

للإشارة، فقد شهدت ذات المؤسسة الاستشفائية مؤخرا وذلك بمصلحة الاستعمالات على الساعة الثالثة زوالا، واقعة تعرض ممرضتين إلى الضرب والجرح العمدي من قبل شقيقين مرافقين لأحدى المرضى، وهو الأمر الذي جعل المصالح الأمنية تفتح تحقيقا في ملابسات الحادثة.

ط .مكراز

إغلاق
إغلاق