الوطني

ملاح يرد على إتهامات أويحيى ويدعوه للإستقالة فورا

فتح القيادي في حزب التجمع الوطني الديمقراطي، بلقاسم ملاح، النار على أمين عام الحزب أحمد أويحيى، داعيا إياه للإستقالة الفورية لتجنيب الحزب تقهره في الإستحقاقات الإنتخابية القادمة.

وأكد ملاح  بأن مطلب عقد مؤتمر إستنثائي في الأرندي شرعي، موضحا في هذا السياق:” طالبنا بعقد مؤتمر إستثنائي من أجل أن يرحل أويحيى وهذا هو مطلبنا، حان الوقت لكي يترك مكانه لغيره من المناضلين الغيورين على حزب التجمع الوطني الديمقراطي”.

وأضاف:” الأرندي الآن وبسب تصرفات أويحيى أضحى لا يملك أي إمتداد شعبي، فدخوله لأي معترك إنتخابي لن يجني منه سوى الصفر”، متابعا:” يجب تصفية الأرندي من الدخلاء أولا”.

ونفى القيادي الأرندي صفة الانقلابيين والتصححيين التي أطلقها عليهم بيان المكتب الوطني أمس، مضيفا في هذا السياق:” لسنا تصححيين ولا إنقلابيين نحن نرغب في تصفية الحزب من الدخلاء الذين جعلوا الأرندي يتعرض للإهانة من قبل المواطنين”.

وأفاد ملاح بأنه مستمر في نضاله حتى يتنحى أويحيى من منصبه، حيث قال:” نحن معنا أعضاء المجلس الوطني ومناضلين وحتى منتخبين، وهو يعتمد على أعضاء مجلس وطني مشكوك في شرعيتهم”.

 

إغلاق
إغلاق