الوطني

مقري: “لن نشارك في الحكومة..”

 أكد رئيس حركة مجتمع السلم ،عبد الرزاق مقري ، على أهمية الإنتقال السلس ، مشددا على أهمية الابتعاد عن المزايدات الاعلامية ، وقال إن الحوار هو الحل البناء للخروج من الأزمة.

وفند مقري في تصريح تلفزيوني “كل الاتهامات التي طالته بخصوص قبوله دعوة السلطة لمشاورات تشكيل الحكومة التوافقية”، نافيا موافقة “حمس” على قبول أية حقيبة وزارية في حكومة نور الدين بدوي.

وبالمقابل كذب مقري الأنباء المتداولة حول انضمام القيادي في حركة حمس “إسماعيل ميمون” لتشكيلة حكومة نور الدين بدوي، فيما لم يستبعد مقري أن يكون الأمر قد عرض على الرئيس الأسبق للحزب أبو جرة سلطاني الذي قال بأنه” لا يمثل مؤسسات حركة مجتمع السلم، ولا يتكلم باسم الحركة إنما يمثل نفسه”، مؤكدا عدم صحة قائمة تشكيلة الحكومة التي يتم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تضمنت اسمي إسماعيل ميمون والوزير الأسبق مصطفى بن بادة، وقال:” القائمة باطلة و لا أساس لها من الصحة”.

إغلاق
إغلاق