رياضة وطنية

مبولحي يسجل مشاركته دولية الـ 70 مع المنتخب الوطني

من المنتظر أن يسجل حارس عرين المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم، رايس وهاب مبولحي، مشاركته الـ70  بقميص الخضر بمناسبة المقابلة الودية أمام  جمهورية الكونغو الديمقراطية المقررة غدا ، بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة ، ليلتحق بذلك بالقائد السابق مجيد بوقرة الذي يحتل المركز الثامن في ترتيب اللاعبين الاكثر مشاركة مع المنتخب  ، وقد أستهل الحارس رايس وهاب مبلوحي(33 سنة)، مغامرته الناجحة مع المنتخب الوطني يوم 18 جوان من سنة 2010 ، بمناسبة مواجهة الخضر  لمنتخب انجلترا (0-0) في إطار الجولة الثانية من الدور الأول لمونديال 2010 بجنوب افريقيا .

وقرّر الناخب الوطني، آنذاك رابح سعدان، اقحام مبولحي عقب الخطأ الفادح ذي ارتكبه الحارس الاول فوزي شاوشي في المقابلة الاولى التي  خسرها الخضر أمام سلوفينيا (1-0)، ومنذ ذلك التاريخ، أصبح مبولحي الحارس رقم واحد في المنتخب الجزائري، بعد أن تمكن من كسب ثقة مختلف المدربين الذين تداولوا على راس العارضة  الفنية للخضر ، وبعيدا عن نجم المنتخب الوطني سابقا ، لخضر بلومي بـ(100 مقابلة دولية) ، اقترب مبولحي كثيرا من رقم بوقرة، ويمكنه كذلك تجاوز عدد مشاركات المدافع المركزي محمود قندوز (74 مقابلة) و لاعب وسط الميدان  محي الدين مفتاح (77 مقابلة ) ، ومن جهته، قد يلتحق أحسن هداف في المنتخب الوطني حاليا ،إسلام سليماني (28 سنة)، صاحب 64 مشاركة مع المنتخب، بقائمة العشرة الأوائل قبل نهاية السنة الجارية ، باعتبار أنه لا يبتعد سوى بأربع مقابلات عن الثنائي صالح عصاد و فضيل مغارية ب68 مشاركة لكل منهما .

و للإشارة أنه بالإضافة إلى مواجهة منتخب الكونغو الديمقراطية الودية ، غدا ، سيكون المنتخب الجزائري على موعد مع مقابلة ودية أخرى ضد منتخب كولومبيا، مقررة يوم 15 سبتمبر بمدينة ليل الفرنسية على الساعة الثامنة. وسيدخل أبطال إفريقيا في شهر نوفمبر المقبل غمار التصفيات القارية من خلال مواجهتي الجولة الأولى من تصفيات دورة 2021 أمام كل من زامبيا و بوتسوانا .

إغلاق
إغلاق