الوطني

كريم يونس لـ”الاتحاد”: مستمرون في الحوار وأبوابنا مفتوحة للجميع

كذَّب ما تم تداولــــــــــه حول نهاية جولات الوساطة

كذب منسق هيئة الحوار والوساطة، كريم يونس ،اليوم، ما تم تداوله حول نهاية “جولات الحوار” التي قامت بها الهيئة في إطار اللقاءات التي تعقدها مع جميع الفاعلين لحلحلة الأزمة التي تعيشها الجزائر، كاشفا أنهم ماضون ومستمرون في الحوار إلى غاية تحقيق الأهداف التي جاءت من أجلها الهيئة.

وأوضح كريم يونس في تصريح مقتضب لـ”الاتحاد” أن  “الحديث عن نهاية جولات الحوار لا أساس له من الصحة”، مكذبا ما تم تداوله حول  نهاية جولات الحوار،  كاشفا بالقول:” الحوار لم ينتهي  وهو متواصل”، وأضاف:” أنا دائما على مستوى مقر الهيئة وسأكون اليوم و غدا هناك”.

وأكد منسق هيئة الحوار والوساطة أن هيئته وجهت الكثير من الدعوات للأحزاب السياسية ومختلف الفاعلين وهي تنتظر مواقفهم من الحوار ، وقال بهذا الشأن:”  مزالنا نستقل الأحزاب”، وأضاف:” أرسلنا للأحزاب دعوات وهناك أحزاب لم تعطي رأيها فكيف ننهي الحوار؟؟”، داعيا بالمناسبة لإستيقاء المعلومة من مصدرها وأنه لم يعلن مطلقا عن نهاية الحوار.

وكانت مواقع إعلامية قد تداوت أنباء عن نهاية جولات الحوار، وأكدت أن  كريم يونس كشف خلال استقباله من قبل الأمين العام للمنظمة الوطنية لأبناء الشهداء، الطيب هواري، إن “الهيئة بصدد الإنتهاء من إعداد الوثيقة التي تجمع النقاش الذي دار مع الأحزاب والشخصيات والحركة الجمعوية، وصل عددها إلى 23 حزبا وحوالي 6075 جمعية وشخصيات وطنية”، وأن الوثيقة النهائية التي تضم السلطة الوطنية المستقلة لمراقبة الإنتخابات والقانون العضوي للإنتخابات ستلم لرئيس الدولة قريبا، وأبقى تحديد اليوم لأجندة عبد القادر بن صالح”، مشيرة أن كرين يونس قد أعلن أن ” لقائه مع المنظمة الوطنية لأبناء الشهداء هو الأخير ضمن جولات الحوار التي قامت بها الهيئة”.

خديجة قدوار

إغلاق
إغلاق