الإقتصادي

قيطوني يدعو إلى بذل المزيد من الجهود لتطوير الرقمنة

دعا وزير الطاقة، مصطفى قيطوني، اليوم بالجزائر العاصمة إلى بذل المزيد من الجهود لمواصلة تطوير رقمنة قطاع المحروقات بالجزائر وذلك رغم “التقدم الكبير” الذي تم انجازه في هذا المجال.
وأوضح  قيطوني خلال ورشة عمل حول رقمنة قطاع المحروقات قائلا : “لقد سجلنا تقدما كبيرا فيما يخص رقمنة القطاع. واذكر على سبيل المثال الدراسات الزلزالية  الثلاثية الابعاد و المعالجة الزلزالية والحفر الافقي وتحليل البيانات المتعلقة بالآبار و تصميم الخزنات ومراقبة المرافق، لكن نلاحظ انه يبقى علينا فعل الكثير في مجال تصوير باطن الحقول و الصيانة الوقائية مع تحسين أفضل للمسعى الصناعي و التسيير”.
ويرى قيطوني ان نجاح عملية الرقمنة في الوظائف المهمة في القطاع كالعمل الزلزالي وتصميم الخزنات على وجه الخصوص، يساعد على التوصل الى تحقيق الاهداف المنشودة لقطاع الطاقة.

وتتمثل تلك الأهداف -حسب قوله- في السعي الى تحسين نسبة نجاح نشاط الاستكشاف و الرفع من احتياطات الاسترداد على مستوى المناجم التي هي في طور الاستغلال و تفعيل مردودية الشبكات الغازية و البترولية مع الحد من تكلفة الاستغلال بما فيها أثناء مرحلة التصنيع إلى جانب المساهمة في حماية البيئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق