الوطنيشرق

قافلة تحسيسية حول محاربة الجرائم الالكترونية بالمسيلة

نظمت الجمعية الولائية للنشاطات العلمية الشبانيةوالترفيه  لولاية المسيلة ندوة إعلامية حول الوقاية من الجرائم الالكترونية التي احتضنتها بقاعة المحاضرات بديوان المركب الرياضي الجواري لبلدية أولاد سيدي إبر اهيم الندوة نشطها دكاترة من قسم علوم الإعلام والاتصال بجامعة المسيلة و ممثل عن مديرية الأمن الولائي ومديرية الحماية المدنية وبحضور جمعيات شبانية ومنتخبي بلدية أولاد سيدي إبراهيم حيث أكد رئيس مصلحة الشباب احمد دحماني أن الندوة التي تدخل في إطار القافلة التحسيسية التي تنظمها الجمعية الولائية للنشاطات العلمية الشبانية والترفيه والتي ستجوب مختلف بلديات ودوائر المسيلة. حيث أكد رئيس الجمعية وليد حريزي أن الندوة تم التطرق فيها إلى الجريمة الالكترونية ومدى خطورتها على الاطفال والشباب خاصة في السنوات الأخيرة وذلك من خلال ارتفاع عدد مستخدمي تكنولوجيات الاتصال والوسائل الحديثة و إنتشار المواقع الافتراضية مما أدى إلى زيادة الجرائم الإلكترونية التي يعتقد البعض بأن عقوبة الجريمة الالكترونية ليست بمستوى الجريمة المرتكبة في الحياة العادية . حيث ركز الدكتور تقي الدين يحيى في مداخلته على الرهانات الثلاثة التي تواجهة إشكالية الوقاية من الجريمة الالكترونية متمثلة في التعلق بالصور، التكشف، والتجسس وهي حسبه أحد أهم المعوقات التي تحد من طرق تطبيق الطرق الوقائية من الجريمة الالكترونية.وفي السياق ذاته أكد الدكتور بوقرة رضوان على أن احد أهم أشكال الجريمة الالكترونية في الوقت الحالي هي ما يعرف بــ” الذباب الالكتروني” خاصة مع استفحال ظاهرة جهل هويات المستخدمين وتعددها، الأمر الذي جعل الكثير من المستخدمين للفضاء الأزرق ضحايا لهذه الجرائم المنظمة. ومن جهته أكد الدكتور “عبد الرزاق غزال” أن الجرائم الإلكترونية أصبحت آفة العصر من خلال الأضرار التي من شانها أن تمس بالفرد والمؤسسة تدخل في حكم الجريمة الالكترونية من ابتزاز وتشويه وقرصنة مؤكدا على أن وجه الاختلاف بينها وبين الجريمة العادية هو طبيعة الوسائل المستخدمة . ومن جهته أكد ممثل الأمن الولائي بالمسيلة التابع لفرقة مكافحة الجريمة الإلكترونية على ضرورة التأكد من صحة الأسواق الإلكترونية لتجنب عمليات النصب والإحتيال التي يقع فيها الكثير من المستخدمين. كما نوه إلى عدم رمي شرائح الهواتف التي بواسطتها يتم فتح حسابات عبر مواقع التواصل الإجتماعي التي قد يتم إستغلال المعلومات والبيانات الشخصية من طرف أشخاص آخرين وقرصنتها. كما عرض مدير تحرير موقع كل شيء عن المسيلة الدكتور محمد دحماني وعرض تجربة الموقع للوقاية من الجريمة الإلكترونية دعى إلى ضرورة الصدق والمصداقية في تقديم المعلومات الصحيحة وعدم تغليط الزوار والإبتعاد عن التزييف لتحقيق المنعة المادية.

إغلاق
إغلاق