الدولي

فيسبوك تُوقف شبكة للاستخبارات العسكرية الروسية، قبل أسابيع من الإنتخابات الأمريكية

قالت شركة فيسبوك، الخميس، إنها حددت وأغلقت شبكة من الحسابات الزائفة، التي تضمنت شخصيات وهمية، مُشيرة أنها مرتبطة بالاستخبارات العسكرية الروسية.

وقال ناثانيال غليشر، رئيس سياسة الأمن السيبراني في فيسبوك، إنه على الرغم من أن الحسابات لم تكن تستهدف الولايات المتحدة بشكل أساسي، إلا أن هناك مخاوف من أن حسابات مثل هذه يمكن استخدامها في عمليات التأثير الروسية مع اقتراب الانتخابات الرئاسية الأمريكية في نوفمبر تشرين الثاني.
من جانبه، أكد غليشر أن فيسبوك لم تجد دليلًا محددًا على ما يسمى بعملية “اختراق وتسريب”، لكنه قال “نعتقد بالفعل، وأعتقد أن عددًا من الخبراء يعتقدون أن هذا من الناحية الواقعية أحد التهديدات التي يجب أن نكون مستعدون لها”.
في حين أضاف رئيس سياسة الأمن السيبراني في فيسبوك أن لديه دليلًا على أن المجموعة الروسية انتحلت صفة الصحفيين للاتصال بمؤسسات إخبارية – وهو أمر، كما قال غليشر، يجب على المراسلين الأمريكيين الانتباه إليه في الأسابيع الأخيرة من الحملة الانتخابية.
وأكدت فيسبوك أنها أغلقت حسابات مرتبطة بأشخاص مُرتبطين بوكالة أبحاث الإنترنت (IRA)، وهي مجموعة روسية سيئة السمعة استخدمت وسائل التواصل الاجتماعي لمحاولة التدخل في انتخابات 2016.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق