الإقتصادي

فتح 33 ألف منصب عمل في 2020

أعلن المدير العام للإدماج والتشغيل بوزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي محمد شرف الدين بوضياف، انه سيتم فتح 33 ألف منصب في الوظيفة العمومية خلال سنة 2020، حيث ستكون الأولوية للمستفيدين من جهاز المساعدة على الإدماج المهني ذوي الأقدمية على مستوى الإدارات.

وأوضح محمد شرف الدين بوضياف، اليوم، “أن الوظيفة العمومية وضعت ضمن منشورها سنة 2014 ست نقاط، كل نقطة تمنح لكل سنة أقدمية لفائدة المستفيدين من جهاز الإدماج المهني، للسماح لهم بالظفر بمنصب عمل”.

وذكر المسؤول ذاته، أن “هناك 440 ألف مستفيد حاليا من هذا الجهاز، منهم 319 ألف في الوظيفة العمومية” مشيرا إلى أن العدد الإجمالي للمستفيدين كان أكثر من 2 مليون و100 ألف، حيث تم إعادة توظيف الكثير منهم بعد اكتسابهم للخبرة ،في حين قام آخرون بخلق مؤسسات صغيرة ومتوسطة في إطار برامج “أونساج” و”كناك” و”أونجام”.

وفي سياق متصل، قال بوضياف في السياق ذاته “نحن بصدد تقييم جهاز المساعدة على الإدماج المهني الذي شرع في العمل به منذ 2008، لإعطاء الفرصة للشباب لاكتساب الخبرة التي تمكنهم من الولوج إلى عالم الشغل، ورغم ايجابياته فقد سجلنا بعض الإختلالات المتعلقة بتوزيع المناصب والتخصصات”.

وأضاف أنه “سيتم إعادة النظر في ذلك من خلال العمل على استحداث نظام معلوماتي على مستوى هذا الجهاز، حيث سيساهم في وضع مقاربة بين العرض والطلب بالتركيز على إثبات الاقدمية ومدى توافق التخصصات مع سوق العمل، لتسهيل عملية التوظيف مباشرة في حال فتح مناصب عمل”.

  • تأطير 26 %من خريجي الجامعات بمراكز التكوين

وفي اطار تعليمات الوزارة المتعلقة بتسهيل عملية التوظيف مع الحرص على توافق التكوين مع متطلبات عالم الشغل، أكد المدير العام للإدماج والتشغيل أن أكثر من 26 بالمائة من خريجي الجامعات في تخصصات لا يستقطبها سوق العمل، لم يتحصلوا على مناصب عمل إلا بعد تكوينهم في مراكز التكوين .

وبخصوص التوظيف الكلاسيكي أشار المتحدث ذاته إلى تخصيص 400 ألف منصب عمل خلال السنة الجارية حيث تم توظيف 250 ألف حاليا.

وفي معرض حديثه عن قانون المالية 2020 ، أكد بوضياف عدم تخلي الدولة عن التزاماتها الاجتماعية رغم تراجع مداخيل البلاد، حيث “تم اعتماد نفس الدعم المالي في مجال استحداث المؤسسات الصغيرة في اطار مشاريع “اونساج” و”كناك” وغيرها”.

إغلاق
إغلاق