الثقافي

تيسمسيلت تحتضن تظاهرة “مسيرة مجاهد”

إحياء لذكرى وفاة المجاهد العقيد محمد شعباني

 

نظم  أمس  بمقر متحف المجاهد لولاية تيسمسيلت تظاهرة تحت شعار “مسيرة مجاهد” إحياء للذكرى الخامسة والخمسين لوفاة قائد الولاية السادسة التاريخية إبان الثورة التحريرية المجيدة المجاهد العقيد محمد شعباني.
وتضمنت التظاهرة المنظمة بمبادرة من المتحف المذكور إقامة معرض للصور الفوتوغرافية والنشريات والملصقات والكتب التي سلطت الضوء على المسيرة النضالية للمجاهد شعباني لاسيما خلال الفترة التي تولى فيها قيادة الولاية السادسة التاريخية، كما تم بالمناسبة تقديم محاضرة من قبل مدير ذات المتحف التي أبرز خلالها الشخصية العسكرية “المحنكة” التي كان يمتاز بها المجاهد الراحل محمد شعباني ابان ثورة التحرير المجيدة، ونظمت ضمن هذه التظاهرة زيارة لفائدة تلاميذ عدد من المؤسسات التربوية لعاصمة الولاية إلى المتحف الولائي للمجاهد والتي تم خلالها توزيع مطويات ونشريات تبرز التاريخ النضالي للمجاهد الراحل.

وللإشارة ولد المجاهد محمد شعباني بمدينة أوماش (ولاية بسكرة) في 4 سبتمبر 1934 ليلتحق بالمدرسة المحمدية بمدينة بسكرة ثم يرتحل إلى قسنطينة لمواصلة تعلمه بمعهد بن باديس (الجامع الأخضر)، و  إلتحق بصفوف جيش التحرير الوطني سنة 1956 حيث أثبت شجاعة وقدرة وكفاءة في قيادة الرجال على مستوى الولاية السادسة التاريخية التي تولى قيادتها من سنة 1959 إلى غاية الاستقلال ، كما أصبح بعد الاستقلال قائدا للناحية العسكرية الرابعة لينتخب سنة 1964 عضوا بالمكتب السياسي لجبهة التحرير الوطني ثم عضوا بهيئة الأركان العامة للجيش الوطني الشعبي،  و توفي يوم 3 سبتمبر 1964.

إغلاق
إغلاق