الإقتصادي

توقعات باستهلاك 48 مليار متر مكعب من الغاز بالجزائر في 2025

يتوقع أن يبلغ استهلاك الغاز في السوق الداخلية حوالي 48 مليار متر مكعب في سنة 2025 حسبما أبرزه بوهران الرئيس المدير العام لمجمع سونلغاز، شاهر بولخراص، في افتتاح المنتدى السادس للجمعية الجزائرية لصناعة الغاز المنظم حول موضوع ” الغاز الطبيعي في صلب التنويع الطاقوي”.

وأوضح بولخراص، أن نموذج الاستهلاك الطاقوي الوطني لا يزال يمنح مكانة متميزة للغاز الطبيعي. ويتوقع أن يبلغ استهلاك الغاز في السوق الداخلية حوالي 48 مليار متر مكعب في 2025. كما ينتظر أيضا معدل نمو سنوي يقدر بـ 4.5 بالمائة خلال نفس الفترة يشير ذات المسؤول مضيفا أنه لتبلية هذه الاحتياجات “يتعين انجاز قرابة 13 ألف كلم من شبكة النقل وأزيد من 100 ألف كلم من شبكة التوزيع”. مشيرا إلى أنه “إذا كانت كل التدابير المنفذة في السابق قد سمحت بجعل الغاز الطبيعي وسيلة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية فإن تلك المبرمجة ستمكن بالنظر إلى التطور التكنولوجي والخبرة المكتسبة من المساهمة بشكل سريع في تعميم هذه الطاقة”.

وأضاف المسوؤل أنه “بنسبة ربط تقدر بـ 60 بالمائة فإنه لا ينبغي للنمو المتميز للغاز الطبيعي أن يخفي إشكالية توفره كون هذه الطاقة ثمينة وغير متجددة ويتعين التفكير في استهلاكها بشكل ناجع وكذا الاستثمار لا محالة في الطاقات المتجددة كموارد لا تنضب ولا غنى عنها” مشيرا إلى تسطير استراتيجية تتعلق بتثمين موارد لا تزول مثل الطاقة الشمسية لتنويع موارد الطاقة والتحضير للمستقبل.

ويشمل هذا البرنامج الذي تم تحديده كأولوية وطنية في وضع موارد متجددة في السوق الوطنية واقتصاد بالتالي الطاقات لكافة القطاعات بإدراج نماذج جديدة للاستهلاك على غرار الإنارة الناجعة والعزل الحراري والوقود النظيف والتجهيزات الصناعية الناجعة.

من جهته، كشف الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك رشيد حشيشي، أن إنتاج الغاز الذي تم بيعه من طرف الجزائر في سنة 2018 قد قدر بـ 97 مليار متر مكعب مما يجعلها المنتج العاشر عالميا.

وأشار حشيشي، إلى أن إنتاج الغاز الذي تم بيعه من طرف الجزائر في سنة 2018 بلغ 97 مليار متر مكعب مبرزا أن “هذه الأرقام تجعل الجزائر أحد الفاعلين الذي لا يستغنى عنه في السوق الغازية العالمية”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق