محليات

تبسة : نحو الإفراج عن القائمة النهائية لقطب الدكان فور دراسة الطعون

تتواصل بولاية تبسة عملية دراسة الطعون الخاصة بالألف الثانية المرتبطة بالقطب الحضري الدكان، مع تحقيق ميداني عميق في انتظار الإفراج عن القائمة النهائية قبل توزيع المفاتيح على أصحابها قريبا، موازاة مع إعداد قائمة ثالثة تضم 1400 قيد الدراسة المعمقة حسب ما كشفه والي الولاية عطالله مولاتي على هامش إشرافه على تسليم مقررات الاستفادة من السكنات والإعانات الريفية بمناسبة عيد ثورة نوفمبر المجيدة.

وأشار الوالي إلى أنّ حلحلة ملف السكن بولاية تبسة، تطلب تظافر جهود جميع القطاعات، وبذل مجهودات جبارة، فجل البرامج السكنية بالولاية كانت متوقفة لسبب أو لآخر، أو تسير بوتيرة بطيئة، أو تعيق تجسيدها صعوبات إدارية وتقنية، ليتم تذليل الصعوبات ومعالجة العوائق، وتوفير الإعتمادات المالية اللازمة، ليجني المواطن الثمار تباعا.

ودعا الوالي إلى ضرورة ضبط كافة الإجراءات الإدارية لتسريع الوتيرة في المشاريع طور الانجاز، والانطلاق في الأشغال بالنسبة للمشاريع المسجلة لفائدة الولاية، وتسليمها في الآجال المحددة، بغية استقطاب مشاريع جديدة وتسجيلها لصالح الولاية.

من جهة أخرى، وفي إطار برنامج الاحتفالات المخلدة للذكرى 65 لاندلاع الثورة التحريرية المجيدة، أشرف الوالي أول اليوم ، مرفوقا برئيس المجلس الشعبي الولائي، السلطات المدنية، الأمنية، والعسكرية، وممثلو الأسرة الثورية، على وضع حجر الأساس، لإنجاز متوسطة بالقطب الحضري الدكان بمدينة تبسة، تدعيما للمجمع المدرسي، والثانوية، والمرافق الأخرى الأمنية، الصحية، والخدماتية المتصلة بالقطب السكني، مشروع انجاز المتوسطة تم رفع التجميد عنه، وإعادة تسجيله بعد تغيير موقع أرضيته، مما سبب تأخر عمليات الإنجاز.

وأثناء تلقيه عرض حال حول المشروع، حث المسؤول الأول بالولاية الجهات المعنية على مضاعفة الجهود والرفع من وتيرة الإنجاز، تحسبا لوضع هذا المرفق التربوي الهام، حيز الخدمة مع بداية الموسم الدراسي القادم.

إغلاق
إغلاق