الوطني

بن فليس يطالب بشخصية توافقية

أكد علي بن فليس، رئيس حزب طلائع الحريات،أن تفعيل المادة 102 من الدستور غير كافية، مشيرا أن تسيير شؤون البلاد من قبل رئيس مجلس الأمة بن صالح هو مرفوض شعبيا.

و أكد أنه لابد أن يذهب الشعب للصندوق الشفاف، ويختار رئيسه، مشيرا أن تطبيق المادة 102 من الدستور كما هي عليه غير كافي، ليشدد على أن تفعيلها يتطلب إرادة سياسية فعلية لإحترام معايير الشفافية والنزاهة التي يطالب بها الشعب. وأضاف أن إدارة شؤون البلاد من قبل رئيس مجلس الأمة عبد القادر صالح مطعون فيه سلفا، لأن الشعب رفضه ويرفضه. وعليه عاد بن فليس ليؤكد بأن الخروج من الأزمة يتقتضي تعيين شخصية توافقية لإدارة مرحلة انتقالية قصيرة،

 

إغلاق
إغلاق