الإقتصاديالوطني

الوكالات الخاصة بالحج و العمرة الأكثر تواجدا

الملتقى الدولي للسياحة والفنادق

افتتح بالمركز الدولي للمؤتمرات عبد اللطيف رحال باالجزائر العاصمة  اليوم الأحد ، الطبعة الثالثة للملتقى الدولي للسياحة والفنادق، بمشاركة العديد من الوكالات السياحية والفندقية، خصوصا من دولة السعودية والتي قدر عددها ب 30 وكالة متخصصين في خدمات الحج والعمرة ، وذلك بسبب اقتراب افتتاح الموسم الجديد للحج والعمرة.

و أكد” عدلان حداد” ممثل مؤسسة ” حيرش اكسبو للخدمات ” أن التحضير للملتقى الذي  تختم فعاليته اليوم ،  دام لقرابة السنتين وذلك من اجل إرسال الدعوة لقرابة 2000 وكالة سياحية وفندقية جزائرية.  يهدف لجمع و تقريب  شمل الوكالات السياحية من المتعاملين الفاعلين في هذا القطاع، وذلك من خلال فتح باب الحوار فيما بينها لتبادل الخبرات والرفع من حجم التعاملات التجارية ومستوى الخدمات المقدمة، عن طريق ورشات العمل التي خصصت لأجل هذا الغرض.

وأبرز عدلان حداد أن هذه الطبعة عرفت مشاركة أزيد من 50 عارض من مختلف البلدان وقد تم تسجيل حضور شركات سياحية، التي توفر النقل، فنادق، إضافة إلى مزودي خدمات التموين والإعاشة وشركات خدمات معتمرين، منها شركات تنظيم رحلات سياحية من المملكة العربية السياحية، وكالات سياحية من الامارات العربية المتحدة، المغرب، ، تونس، مصر، سلطنة عمان، الأردن وغيرها.

وفي نفس السياق أكد نائب رئيس شؤون العمرة لوكالة قافلة الخير، عزيز القرني، أن هذا الملتقى يعتبر فرص لعرض الخدمات المقدمة للزبائن من خلال تقديم رحلات فريدة ومبتركة ذات شرائح متعددة، بالإضافة إلى عرض أسعار جيدة وتبادل تجارب مع مختلف الوكلات منها الجزائرية وغيرها، حيث يعد هذا الملتقى فرصة لإبرام العقود مع مختلف الشركاء خاصة فيما يخص الإعاشة الازمة، الإقامة، التنقلات، وخدمات إجتماعية أخرى، بهدغ تحقيق تطلعات الزبائن.

بدوره كشف الأمين العام للفدرالية الوطنية للفنادق « عياش سليم » ان هذا اللقاء جد مهم بالنسبة للجانب الجزائري، وذلك من أجل ربط شراكات مع الوكالات والفنادق الأجنبية، وبصفة مباشرة من دون وسطاء، كما أكد على أن مثل هذه التظاهرات ستسمح بالترويج للسياحة الداخلية وجلب العملة الصعبة.

رتيبة / عبديش

إغلاق
إغلاق