الثقافي

المركز الوطني للسينما والسمعي البصري يقدم حصيلته

احتفى بالشباب واستحدث فضاءات جديدة في 2019

قدم المركز الوطني للسينما والسمعي البصري، الذي يرأسه مراد شويحي، حصيلة نشاطاته للعام المنصرم (2019)، حيث تميزت بالتنوع والثراء وحضور الجمهور والمهتمين بالفن السابع.

ونشر المركز الوطني للسينما والسمعي البصري الحصيلة على صفحته الرسمية بالفيسبوك، حيث قدم بالصور أهم ما ميز نشاط “نادي السينما وماستر كلاس” خلال سنة 2019. وشهدت السنة الماضي بالنسبة إلى المركز الوطني للسينما والسمعي البصري بمواصلة نشاط “نادي السينماCINE CLUB” ” للموسم الثاني على التوالي، مع استحداث نشاط جديد تحت مسمى “ماستر كلاس”.

  • الختام تكريم موسى حداد

وتعاقب على “نادي السينما” أربعة مخرجين، هم المخرج جمال بن ددوش، المخرجة يمينة بشير شويخ، المخرج رشيد بلحاج، وثلاثة مخرجين شباب هم محمد نجيب العمراوي، خالد بوناب، بن عبد الله محمد، وذلك خلال عدد واحد.

وقد خصص اختتام نادي السينما لسنة 2019 لإقامة تأبينية للراحل أيقونة السينما الجزائرية، موسى حداد، وذلك بحضور أفراد عائلته.

وبالنسبة إلى “ماستر كلاس”، الذي استحدث مع بداية السنة الماضية، وهو عبارة عن ورشات تقنية، تم عبرها في العدد الأول استضافة المخرج ومدير التصوير البولندي “بيوتر كوكلا”، وقدم هذا الأخير شروحا مفصلة حول التجربة الفنية للمخرج ومبادئ عمل مدير التصوير، كما تم استضافة الفنان والموسيقار سليم دادة في ورشة تحت عنوان “الموسيقى في السينما، النص الثالث للفيلم”، أما العدد الثالث، فقد تم فيه دعوة الدكتور أحمد بجاوي، الذي أشرف على تأطير ورشة اختير لها عنوان “من السيناريو إلى ما بعد الإنتاج… المحطات المفقودة”.

وعرفت هذه الورشات حضور متميز لعشاق وهواة الفن السابع، خاصة فئة الطلبة، حيث أشاد الحضور بهذا العمل، معتبرين إياه بادرة خير للسينما الجزائرية.

وتقدم المدير العام للمركز الوطني للسينما والسمعي البصري، مراد شويحي، بتحياته الخالصة إلى المخرج السينمائي والصحفي، نبيل حاجي، نظير مساهمته الكبيرة في تأسيس هذه النشاطات ومرافقتها والمساهمة الفعالة في إنجاحها.

وبخصوص العروض السينمائية التي قدمها المركز في فضاءات مفتوحة عبر ربوع الوطن في السنة الماضية، فقدمها بالأرقام والإحصائيات.

  • 147 عرض سينمائي في 157 يوم

وشهدت 2019 بالنسبة إلى العروض زيارة 135 بلدية، أي ما يعادل 25 ولاية، عبر كامل التراب الوطني، وتم من خلالها المشاركة بــ 147 عرض سينمائي على مدار 157 يوم.

ووفق بيان المركز، بلغ عدد الجمهوز المستفيد من العروض لهذه السنة، نحو 16655 متفرج، عبر كل هذه الولايات.

كما شارك المركز تقريبا في كل التظاهرات السينمائية، على المستوى الوطني، أهمها “سينما الصحراء” و”سينما الشاطئ”، مع الوكالة الوطنية للإشعاع الثقافي.

ويطمح المركز خلال سنة 2020 إلى مواصلة هذه العروض، والوصول إلى ولايات جديدة، لم تصلها عروض سنة 2019، خصوصا في المناطق الجنوبية.

إغلاق
إغلاق