محليات

المدية: احتجاجات سكانية بسبب التلوث الناتج عن مفرغة “الفرايحية”

تجمع عشرات المواطنين من سكان القرى الواقعة بمحيط المفرغة العمومية المتواجدة بمنطقة الفرايحية على الحدود بين بلديتي بوسكن وبني سليمان، في حركة احتجاجية صباح اليوم، قاموا خلالها بغلق الطريق الوطني رقم 18 ب في جزئه الرابط بين بلديتي بوسكن وبني سليمان شرقي المدية، للمطالبة بالحد من تلوث هوائي وبيئي على محيطهم السكني الناتج عن ذات المفرغة.

وأوضح المحتجون أن الأمر زاد حدة مع حلول عيد الأضحى المبارك حيث تم تفريغ نفايات الأضاحي قدوما من سبع بلديات واقعة بالجهة الشرقية للولاية على غرار بني سليمان بوسكن، سيدي الربيع، وغيرها.  وكان هؤلاء السكان الواقعة قراهم بمحيط المفرغة على غرار الشواقنية، اللوالوية والفرايحية قد عبروا عن استيائهم بتنظيم احتجاجات مماثلة منذ إنشاء المفرغة وتحويلها إلى شبه مركز ما بين البلديات لردم النفايات. وبحسب بعض المحتجين فإن رئيسي بلديتي بني سليمان وبوسكن اللتين تتقاسمان حدوديا فضاء المفرغة قد سارعا إلى معاينة احتجاج هؤلاء القرويين المنتمية أغلبيتهم إلى بلدية بوسكن في محاولة لتخفيف غضبهم إلا أنهما لم يفلحا في ذلك ووجدا صعوبة في إقناع المحتجين الذين أمطروهما بمطالب تنموية أخرى تتعلق بماء الشرب وشق المسالك الريفية نحو قراهم وتزويدها بالإنارة العمومية وغيرها من الانشغالات التنموية للمحتجين، فيما تدخلت مصالح الدرك الوطني لصرف احتقان حركة المرور الناجم عن غلق الطريق الوطني رقم 18 ب نحو الطريق الوطني رقم 18 أ ريثما يتم التحاور مع المحتجين والنظر في مطالبهم.

إغلاق
إغلاق