أقلام

 “الصحفي ” تحيد “الاشاعة.

بقلم د.محمد مرواني استاذ جامعي في الاعلام والاتصال الخبر الصحفي

الذي يبقى نصا يجيب على اسئلة يحتاج ايضا لرصيد لغوي اعلامي ثري بالمعلومات والجمل الواصفة المعبرة المتناسقة يوظفها الصحفي بعد اكتمال جسم الخبر ليحدد العنوان الاكثر استقطابا وتاثيرا وهذه العملية هي في الاخير جزء من المهارات التي يكتسبها الصحفي عن طريق الممارسة والتفاعل مع الخبرات المهنية النموذجية . كما ان الصحفي ونحن نتحدث عن المهارات مطالب بان يمتلك شبكة معتبرة من “المصادر ” وخاصة “المصادر ” التي تشكلت بواسطة ممارسته المهنية للعمل الإعلامي اذ قبل ان تكون هذه المصادر مصادر للخبر هي جزء من كفائته المهنية فشبكة العلاقات التي يكونها الصحفي مع شخصيات ومؤسسات لا يمكن ان نعتبرها امرا عاديا تفرضه المهنة بل هي مهارة يجب ان توضع في خانة مهارات الصحفي ونجاحه المهني معطى اخر يجب التركيز عليه ونحن نشير لظاهرة “الاخبار الكاذبة ” وتاثيرها على النسق الاجتماعي والمهني هي مسالة تحديد ماهية “الصحفي ” الذي وان عرفته التشريعات القانونية وحددت كيانه الوظيفي والمهني إلى ان المستجد هو انخراط قطاع واسع من المستخدمين لمواقع التواصل الاجتماعي في عملية نشر “الاخبار ” وهي جزء من انشطة الممارسين للعمل الصحفي سواءا في منابر الإعلام التقليدي أو نيو ميديا وانخراط قطاع واسع من المستخدمين لمواقع التواصل الاجتماعي في عملية النشر الإعلامي للأخبار رغم افتقار هذا النشر والبث لعناصره التقنية والفنية والإعلامية يجعلنا امام تعريف اخر للصحفي الذي يجب عليه ان يتواجد في تقديري عبر منصات الإعلام الجديد ليوسع نشاطه المهني ويحيد في نظري كل الممارسات التي تلغي كيانه . واعتقد ان اتجاه الصحفيين إلى نشر اعمالهم الصحفية عبر مواقع التواصل الاجتماعي يعتبر ظاهرة صحية ويجب تثمينها لأنها في نظري تتيح بناء رأي عام اكثر حيطة وحذرا من السيل الجارف من الاخبار الغير صحيحة ثم يجعل ثقافة التضليل محدودة . كما اننا نشاهد ونحن امام بيئة اعلام جديدة مغايرة تنتشر بها المضامين والأخبار عبر منصات التواصل الاجتماعي ان الدور التحسيسي للصحفي لتوعية الجمهور بظاهرة “الاخبار الكاذبة ” يكاد ينعدم اذ نجد في غالب الاحيان الممارسين في موقع من يبحث عن “صحة ” خبر نشر على مواقع التواصل الاجتماعي ونرى البعض الاخر يتفاعل معه وهذا يؤشر عن عجز مهني ومعرفي للممارس للوظيفة الاعلامية . وانطلاقا من هذا نعتبر ان انخراط الصحفيين في نشر اعمالهم الصحفية بكثافة عبر منصات التواصل الاجتماعي وبالاعتماد على تقنيات تضيف للنص موادا سمعية بصرية يعتبر من المهارات الاساسية التي يجب ان يمتلكها الصحفي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق