محليات

الشلف:  تدنى الخدمات الصحية بتلعصة يخرج السكان إلى الشارع

خرج عدد من سكان بلدية تلعصة 10 كلم من دائرة أبو الحسن و55 كلم من عاصمة الولاية الشلف في وقفة إحتجاجية بسبب تدنى الخدمات الصحية على مستوى قاعة العلاج بمركز البلدية، حيث قام سكان هذه البلدية بغلق المؤسسة العلاجية، احتجاجا منهم على العديد من النقائص المسجلة بهذا الهيكل الصحي منها نقص وضعف في الوسائل المادية والأجهزة الطبية وكذا نقص في التأطير وغياب التخصصات العلاجية.

وحسب هؤلاء المحتجين فقد خرجوا للوقفة الاحتجاجية تعبيرا منهم عن معاناتهم في تلقي العلاج على مستوى هذه المؤسسة الإستشفائية واستيائهم لتدني الخدمات الصحية والنقص الفادح في المستلزمات الطبية التي لا تكفي في استجابة تلبية خدمات المرضى المقبلين عليها وهو الأمر الذي يحيل دون علاج المريض في الوقت الذي يجد فيه الطبيب نفسه في وضع حرج بسبب غياب الوسائل الطبية المتطورة، وغياب أجهزة الطبية بقاعة الولادة، ناهيك عن انعدام اللقاح الخاص بالرضاع.

كما أن نقص التأطير البشري من الممرضين والأطباء وخاصة الطب المتخصص، ضاعف من معاناة المرضى وعليه يطالب هؤلاء السكان وخاصة المحتجين من القائمين عن مديرية الصحة بالتدخل العاجل من أجل إيجاد حلول نهائيا تريح سكان المنطقة الذين يتنقلون إلى مقر الدائرة أبو الحسن أو إلى مدينة تنس لتلقى العلاج، أو الإستنجاد بالأطباء الخواص، غير أن هذا الأخير غير مجد بالنسبة للمرضى عديمي الدخل في الوقت الذي ارتفعت فيه فاتورة الفحص.

إغلاق
إغلاق