الإقتصادي

الشركات المصرية مستعدة للتعامل مع نظيرتها الجزائرية

 تباحث وزير الطاقة محمد عرقاب، مع السفير المصري لدى الجزائر، أيمن مشارفة، سبل تعزيز  العلاقات الثنائية بين البلدين خاصة في  قطاع الطاقة.

وحسب بيان لوزارة الطاقة ، ناقش محمد عرقاب خلال استقباله السفير المصري لدى الجزائر، بمقر الوزارة ، فرص تعزيز  الشراكة والتعاون والاستثمار بين البلدين ،لاسيما في  مجال الكهرباء والطاقة ومصادر الطاقة المتجددة الهيدروكربونات  البتروكيمائيات والتكوين  .

كما عبّر السفير المصري ، عن  اهتمام  واستعداد الشركات المصرية، للتعامل الشركات الجزائرية في مختلف المشاريع داخل وخارج الجزائر  .

وفي السياق، أكد سفير مصر بالجزائر، أيمن مشرفة، يوم الاثنين الفارط بالجزائر العاصمة أن الشركات المصرية مستعدة للعمل مع نظيرتها الجزائرية في “مشاريع ملموسة” في الجزائر و الخارج.

وأثناء اللقاء الذي خصه به وزير الطاقة، محمد عرقاب، أشار السفير المصري إلى علاقات التعاون المتميزة بين البلدين، معربا عن “اهتمام و استعداد الشركات المصرية للعمل مع الشركات الجزائرية في مشاريع ملموسة في الجزائر و خارجها”.

وأوضح بيان لوزارة الطاقة أن عرقاب و السفير المصري استعرضا خلال لقائهما واقع علاقات التعاون بين البلدين في مجال الطاقة، واصفين إياها “بالجيدة”.

كما أبرز الطرفان “الامكانيات الكبيرة و فرص التعاون و الاستثمار بين شركات البلدين في مجالات الكهرباء و الطاقات المتجددة و المحروقات و البتروكيمياء و التكوين”، يضيف ذات المصدر.

إغلاق
إغلاق