الدولي

الحكومة الصحراوية تدين بشدة “أكاذيب ومغالطات” رئيس الحكومة المغربي أمام الجمعية العامة الاممية

أدانت حكومة الجمهورية الصحراوية بأشد العبارات ما وصفته ب “الأكاذيب والمغالطات” التي صرح بها رئيس الحكومة المغربي، سعد الدين العثماني، في كلمة بلاده أمام الجمعية العامة أول أمس السبت، وشددت على أن الجمهورية الصحراوية “حقيقة وطنية وجهوية ودولية لا رجعة فيها”.

وبثت وكالة الأنباء الصحراوية (واص) نص البيان الحكومي الصادر أمس الاحد وجاء فيه أن ” البيان المسجل الذي أدلى به السبت رئيس حكومة دولة الاحتلال المغربي أثناء المناقشة العامة للجمعية العامة للأمم المتحدة ” لم يحمل جديدا لا في مضمونه ولا في شكله وإنما جاء ليردد نفس الأسطوانة المشروخة وبمزيد من لهجة التعنت والتمرد على الشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي والتمادي في منطق التوسع والاحتلال”.

وقالت حكومة الجمهورية الصحراوية في تنديدها شديد اللهجة ، ان ما جاء في بيان رئيس حكومة المغرب من “أكاذيب ومغالطات هدفها الأول هو محاولة تضليل المجتمع الدولي بشأن الطبيعة القانونية لقضية الصحراء الغربية من خلال القراءات الانتقائية والمتجزأة لقرارات مجلس الأمن” ، معتبرة أن كل هذا ” هدفه ايهام الرأي العام ببعض التصورات والأوهام التي لا وجود لها إلا في مخيلة النظام التوسعي المغربي”.

وبلهجة قوية استهجنت الحكومة الصحراوية “تحريف الحقائق بخصوص طبيعة النزاع الصحراوي المغربي ” حسبما جاء في كلمة المغرب ، واصفة تصريح  سعد الدين العثماني ب” الفصل قديم من سياسية الافتراء والتجني على الغير التي دأب النظام المغربي  إلى اللجوء إليها لإخفاء فشله و صرف انتباه رأيه الداخلي عما يعانيه من أزمة هيكلية عميقة.

وأعاد البيان الصحراوي التذكير بان قضية الصحراء الغربية هي قضية تصفية استعمار مسجلة على جدول أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة منذ عام 1963 اعترافا من الأمم المتحدة بحق الشعب الصحراوي غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال طبقا لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 1514(د-15) المتعلق بإعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة.


“وأص”

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق