الوطني

الجوية الجزائرية تخفيضات بـ 20 % للمسافرين العالقين

نحو مقاضاة ايغل ازور

 أعلنت شركة الخطوط الجوية الجزائرية عن تخفيض بنسبة 20% على أسعارها دون إحتساب الرسوم على الرحلات ذهابا وإيابا بين الجزائر وفرنسا لفائدة مسافري “ايغل أزور” العالقين إثر إلغاء رحلات شركة الطيران الفرنسية التي تخضع لعملية تقويم قضائي.

وأوضح الناطق باسم شركة الخطوط الجوية الجزائرية، المكلف بالإعلام أمين أندلسي أمس، في تصريح إعلامي أنه” بغرض المساعدة على نقل كل المسافرين المعنيين بوقف الرحلات الذي أعلنت عنه شركة “إيغل أزور”، إقترحنا منذ الجمعة وإلى غاية 20 سبتمبر تخفيضات بنسبة 20% على أسعار الرحلات، دون احتساب الرسوم، بين الجزائر وفرنسا”.

وأضاف  المتحدث أن العرض القائم في حدود الأماكن المتوفرة ساري على كل تذكرة “شُرع في إستغلالها”.وكانت شركت الخطوط الجوية الجزائرية قد ضمنت الرحلات على الخط الجزائر العاصمة-مارسيليا لنحو 150 مسافر بعد حصولها على موافقة شركة الطيران الفرنسية ، لكنه تأسف يقول عندما أردنا تكرير العملية بالنسبة لرحلتين نحو باريس “لم نلق أي رد من قبل شركة إيغل أزور” ولذلك “فكرنا في تخفيض أسعارنا في محاولة منا لمساعدة المسافرين العالقين”.

وعادة ما تعرف هذه الفترة من السنة طلبا هاما على وجهة الجزائر-فرنسا إذ تصادف عودة المهاجرين الجزائريين إلى فرنسا.وحسب أندلسي فان شركة الخطوط الجوية الجزائرية التي قامت الأربعاء الفارط بتنصيب خلية خاصة للتحكم في هذه المسألة “بصدد البحث عن طائرات أكبر تمكنها من تلبية هذا الطلب”.

بلمداح يجب  مقاضاة  “AIGLE AZUR”

اقترح، نور الدين بلمداح، نائب برلماني عن الجالية الجزائرية بالخارج، على المتضررين من افلاس ” AIGLE AZUR ” برفع دعوى قضائية. وأوضح بلمداح ، أن الدعوى القضائية ضد شركة ” AIGLE AZUR ” تكون فردية أو جماعية، من أجل تعويضهم عن الاضرار. وأضاف نائب الجالية، أن على الدولة الجزائرية، التحرك ومطالبة شركة “AIGLE AZUR”، والدولة الفرنسية بالتحرك السريع لتعويضهم. بالإضافة إلى “منع هذه الشركة من تحويل أو تهريب أموالها”. وناشد بلمداح، الدولة الجزائرية، بتعيين مجموعة خبراء لتقديم اقتراحات، حول نجاعة شراء أسهم الشركة في أقرب الآجال. وأشار المتحدث، إلى أن شراء هذه الأسهم، سيكون مهم لاقتصاد البلاد، التي  تبحث عن بديل للبترول. وشهدت مختلف مطارات الجزائر، فوضى عارمة، بسبب اكتظاظ المسافرين، خاصة المتضررين من إفلاس شركة “aigle azur” للطيران. للإشارة، أعلن مسؤولو شركة “آيغل أزور” للطيران الفرنسية، عن التوقف الرحلات الجوية من وإلى الجزائر، بداية من أمس السبت. وجاء قرار الإلغاء،بسبب الأزمة المالية الخانقة التي تمر بها المؤسسة، خاصة بعد وفاة مديرها العام ذو الأصول الجزائرية “أرزقي إجرويدن”. وأعلن، الرئيس المدير العام التنفيذي للشركة، فرانتس إيفلين، عن استقالته من منصبه. يذكر، أن الرئيس المدير العام لشركة الطيران “إيغل ازور” كان يشغل منصب طيار سابق بالشركة.

رتيبة / عبديش

إغلاق
إغلاق