رياضة وطنية

الجزائر تسعى للحفاظ على القابها في ” عربية السيدات 2020”

تشارك الجزائر متصدرة الترتيب العام لدورات 2016 و2018، في منافسات النسخة الخامسة من دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات، الحدث الرياضي الأبرز على صعيد رياضة المرأة العربية، الذي تنظمه مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة برعاية قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، في إمارة الشارقة، خلال الفترة من 2 وحتى 12 فيفري المقبل.

وتخوض لاعبات الجزائر منافسات على صعيد ستّ ألعابٍ وهي: كرة السلة، وكرة الطائرة، وكرة الطاولة، والرماية، والكاراتيه، والقوس والسهم، تسعى من خلالها إلى الحفاظ على حصيلتها الثقيلة من الميداليات التي حصدتها.

وكانت الجزائر قد ظفرت بالمرتبة الأولى في مجموع الميداليات، في النسخة الثالثة، عام 2016، حيث بلغ عدد ميدالياتها 19 ملونة توزّعت بين 9 ذهبيات، و5 فضيات، و5 برونزيات، أحرزها نادي الرياضي لتكوين الشباب، ونادي الرياضي النسوي، فيما حققت في النسخة الرابعة عام 2018، حصيلة مؤلفة من 16 ميدالية، (7 ذهبيات و7 فضيات وبرونزيتان) حصدها نادي الجمعية الرياضية للأمن الوطني، ونادي مولودية العاصمة. وحول مشاركة الجزائر، قالت سعادة ندى عسكر النقبي، نائب رئيس اللجنة المنظمة العليا للدورة، مدير عام مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة: “للجزائر تاريخ مليء بالمنجزات الرياضية بمختلف ميادينها، حيث حققت لاعباتها الكثير من الألقاب المهمة خلال الدورات الماضية ما خولتها لأن تكون واحدة من الدول صاحبة الأداء المتميز الذي نأمل بأن نشهد على مثيله في النسخة المقبلة”.

وتابعت النقبي: “نتطلع هذا العام نحو مرحلة جديدة من النجاحات التي تدعم مسيرة رياضة المرأة وتثريها بالتجارب والنماذج الملهمة، وتؤكد أن الرياضة جزءاً أصيلاً من المشهد الحضاري والتنموي وأداة فعالة لتحقيق التطور والاستقرار الاجتماعي لما لها من تأثير إيجابي كبير على العلاقات بين الأفراد والمجتمعات “.

يذكر أن دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات انطلقت في العام 2012 بمبادرة كريمة من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، وتقام منافساتها في إمارة الشارقة كل عامين، وتعكُف مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة حالياً على الاستعداد لتنظيم نسختها الخامسة في  فيفري المقبل.

  • نبذة عن مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة

يشار إلى أن مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة ومنذ إنشائها في العام 2016 بناء على المرسوم الأميري الذي أصدره صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، حرصت على تحقيق الأهداف الموكلة إليها والمتمثّلة في إبراز دور المرأة الإماراتية الرياضية في شتّى المحافل، والارتقاء به، والوصول إلى المنافسات الإقليمية والعالمية، إلى جانب ترسيخ منظومة حديثة ومتكاملة لتطوير الأنظمة الإدارية لرياضة المرأة في الإمارة وفقاً لأفضل الممارسات العالمية.

إغلاق
إغلاق