أمنيصحة

الجزائر تباشر في تحقيق معمق لمعرفة الأ سباب الحقيقية لوفاة أحد مواطنيها بعد اعتقاله في بلجيكا

تسلم مستشفى مصطفى باشا بالعاصمة اليوم الخميس جثة المواطن الذي قتل في بلجيكا مؤخرا .  وهذا للقيام  بتحقيق شامل لمعرفة الأسباب الحقيقية لوفاته.

وكان  الشاب الجزائري قد  توفيإ مباشرة بعد  اعتقاله من قبل الشرطة البلجيكية قبل أيام،  وفاته  أشعلت احتجاجات في بلجيكا ، في الوقت الذي  أكدت الخارجية الجزائرية أنها تتابع الموضوع عن كثب واهتمام لمعرفة تفاصيل الوفاة.

وكانت والدة المتوفي زليخة زيتوني أكدت أن إدارة المستشفى أخبرتها أن سبب الوفاة يعود إلى معاناة الابن من مرض الصرع، وهو ما نفته المتحدثة، مضيفة أن ابنها كان بصحة جيدة عندما التقته السبت الماضي أي قبل الحادثة بيوم.

واتهمت زيتوني الإعلام البلجيكي بتقديم معلومات مغلوطة حول ظروف مقتل ابنها، مضيفة أن ابنها رفض  الحصول على الجنسية البلجيكية ويكن حبا كبيرا للجزائر.

وفتح مكتب المدعي العام في مدينة “أنتويرب” البلجيكية تحقيقاً في قضية مقتل الشاب الجزائري  بعد ساعات من اعتقاله الذي وصفه مقربوه بـ “العنيف” من طرف الشرطة البلجيكية  بطريقة تشبه مقتل الأمريكي “جورج فلويد” التي أشعلت الاحتجاجات في أمريكا .

وقال السفير الجزائري في بلجيكا عمار بلاني ، في تصريح للصحافة البلجيكية، :” هناك عناصر في القضية ينبغي توضيحها ” ، مضيفا :” في الوقت الحالي من الصعب التعليق على تدخل ضباط الشرطة والظروف الدقيقة التي تم بموجبها اعتقال مواطننا الشاب أكرم”.

.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق