الإقتصادي

التوقيع قريبا على مرسوم خاص بتنظيم المناطق الصناعية

أعلن الوزير الأول عبد العزيز جراد يوم السبت بالجلفة أنه سيتم قريبا التوقيع على مرسوم تنفيذي يتعلق بتنظيم المناطق الصناعية.

 

 

وقال السيد جراد خلال تدشين مصنع للورق المسترجع ببلدية عين وسارة في اطار زيارة عمل يقوم بها الى الولاية “نحن على وشك الامضاء على مرسوم تنفيذي لتنظيم المناطق الصناعة التي تعرف حالة من الفوضى” مؤكدا أن الحكومة “ستعمل على تنظيم المناطق الصناعة من حيث التوزيع الشفاف للعقار الصناعي والتنظيم العقلاني لها بطريقة مهنية مع استحداث فروع للمؤسسات البنكية داخل هذه المناطق على غرار ما هو معمول به في كافة المناطق الصناعية في العالم”.

وبعد أن ذكر بأن “الكثير من الأشخاص استفادوا في وقت سابق من عقارات بهذه المناطق دون ان يقوموا بالاستثمار فيها” شدد الوزير الاول على ضرورة “استرجاعها ومنحها لمستثمرين حقيقيين”.

وبعدما أبرز الوزير الأول بالمناسبة أن الجزائر لديها كافة “الإمكانيات والمؤهلات البشرية للنهوض بالصناعات التحويلية الصغيرة والمتوسطة لتلبية الاحتياجات الوطنية”، دعا الى ضرورة “التوجه نحو الأسواق الافريقية” لاسيما وأن الجزائر -كما قال- “لها مكانة وعمق في افريقيا وساهمت منذ الثورة التحريرية المجيدة في تحرير العديد من بلدان القارة”.

كما أضاف السيد جراد بأن “رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون لديه تصور استراتيجي نحو افريقيا، لذلك لابد من ربط هذا التصور بالنشاط التجاري والصناعي للمستثمرين الجزائريين سواء كان قطاع عام أو خاص”.

يذكر أن الوزير الأول يواصل رفقة كل من وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية و وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات زيارة العمل التي يقوم بها للجلفة بتدشين وتفقد عدد من المشاريع منها وضع حجر الأساس لانجاز مركز مكافحة السرطان بعاصمة الولاية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق