الوطني

الأنظار تتجه إلى قصر الدكتور سعدان

  • حكومة بدوي ستضم أغلب الوزراء السابقين في طاقم أويحيى !!

أنهى الوزير الأول ،نور الدين بدوي، تشكيل طاقم الحكومة الجديدة “التيكنوقراطية” والتي تشكلت من أغلب طاقم حكومة أويحيى، وتؤكد المصادر أن الوجوه الجديدة تضم أسماء من الموالاة وتنظيمات المجتمع المدني، ويأتي الإبقاء على الوجوه القديمة عقب “فشل المشاورات” مع المعارضة والنقابات، وينتظر أن تقدم القائمة للرئيس بوتفليقة خلال الساعات القادمة.

وستقدّم قائمة حكومة بدوي خلال الساعات القادمة للرئيس بوتفليقة، بعد لقاء مرتقب بين الوزير الأول ونائبه لعمامرة، لدراسة الرتوشات الأخيرة للقائمة- وفقا لما نقلته إحدى القنوات المحلية الخاصة-، وأكد المصدر أن “بدوي أنهى تشكيل الحكومة الجديدة، والتي ستضم أغلب الوزراء السابقين في طاقم أويحيى أما الوجوه الجديدة فتشمل أسماء من الموالاة وتنظيمات المجتمع المدني”ّ، وأرجع المصدر سبب الإبقاء على وزراء أويحيى إلى فشل المشاورات مع المعارضة والنقابات.

وتشير بعض التسريبات أن الوزير الأول يتجه إلى تعيين لتعيين الأمناء العامين للوزارات كوزراء مرحلة إنتقالية تشرف على الإصلاحات التي تكلم عنها الرئيس بوتفليقة ، فيما تؤكد مصادر أخرى أن نور الدين بدوي، اجتمع الخميس الماضي بوزراء حكومة أويحيى السابقة، وطلب من الوزراء “مواصلة عملهم بطريقة طبيعية حتى تشكيل الحكومة الجديدة”.

وتقول ذات المصادر إنه لم يتم فرض قيود خاصة أو تعليمات على الوزراء، مؤكدة أنه “تم دعوة الوزراء لمواصلة نشاطهم، لا يمكننا ترك البلاد بدون حكومة”، مضيفة “هناك مواعيد مهمة يجب التحضير لها، مثل شهر رمضان، على سبيل المثال، وهناك ملفات تحتاج إلى إنهائها”.

وتشهد الجزائر مسيرات حاشدة منذ شهر مطالبة بالتغيير، ورافضة لقرار رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة القاضي بتأجيل الرئاسيات و تمديد العهدة الرابعة، حيث يحمل المحتجون شعارات تطالب برحيل النظام و إعطاء الكلمة للشعب، وتترقب الساحة السياسية قرارات السلطة بعد مسيرة “الجمعة الخامسة” ، فهل تستجيب السلطة لمطالب الشعب، وهل سينجح بدوي في تشكيل حكومة توافقية ترضي كل الأطراف؟.

إغلاق
إغلاق