الوطني
أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
print نسخة للطباعة Plain text نص بسيط comments التعليقات (0)

لؤي عيسى: القضية الفلسطينية تواجه خطرا وجوديا


حذر سفير دولة فلسطين بالجزائر, لؤي عيسى, من أن القضية الفلسطينية اليوم تواجه "خطرا وجوديا", في ظل التحديات الكبيرة التي تجابهها بسبب القرارات الأمريكية فيما يخص القدس وأمام التغول الإسرائيلي في فرض الأمر الواقع ومحاولة إسقاط كل القضايا الضرورية لمشروع قيام الدولة الفلسطينيةوأضاف عيسى, في تصريح لوأج, ليلة  أول أمس,على هامش حفل احياء  الذكرى الـ 56 للدبلوماسية الجزائرية, أن "القيادة الفلسطينية اليوم تواجه تحديات لم تعيشها في تاريخها, باتت تشكل +خطرا وجوديا+, لا سيما في ظل  القرارات أمريكا فيما يخص القدس, والتي تحولت من راعية للسلام الى طرف في  النزاع". كما تأسف عيسى, "التغول الاسرائيلي الذي يسعى الى فرض  أمر واقع من أجل إسقاط كل القضايا المركزية والضرورية لمشروع قيام الدولة  الفلسطينية من خلال سلب كل الحقوق الفلسطينية والقضاء على حل الدولتين في  اتجاه تنفيذ ما يعرف ب+صفقة القرن+ لجعل قطاع غزة هي الدولة بدلا ان تكون  الضفة الغربية". وأوضح السفير الفلسطيني يقول أن "مشكلة القضية الفلسطينية اليوم ليست إنسانية  ولا هي مسألة حصار فقط, إنما الاشكالية هي سياسية ونحن أمام مشكلة دولة" و هو  الأمر الذي يتطلب, أكثر من أي وقت مضى, "توحيد الصف الفلسطيني وتشكيل قيادة  فلسطينية موحدة وقوية, قادرة على الصمود في وجه الضغوطات الداخلية الخارجية في  ظل الانتكاسة العربية والتحولات الجذرية التي تعصف بالمنطقة". أما عن انعقاد المجلس المركزي الفلسطيني المقرر في 26 أكتوبر القادم, والذي  يعتبر هيئة دائمة منبثقة عن المجلس الوطني الذي يشمل أعلى هيئة تشريعية  تمثيلية للشعب الفلسطيني, التابع لمنظمة التحرير والتي تضم فصائل فلسطينية  عدة, فأكد المسؤول الفلسطيني, على "أهمية" هذا الاجتماع لا سيما في الفترة  الحالية التي تمر بها القضية الفلسطينية.

  • دعوة لرعاية السلام ورفع الغطاء عن الممارسات الاسرائيلية

وكشف عيسى, أن المجلس سيبحث ثلاثة محاور رئيسية,أولها التحديات التي  تواجهها المنظومة الاممية والتي عليها ان تحدد موقفها بصراحة من الصراع فإما  أن تكون راعية للسلام والاستقرار من خلال فرض العدالة الدولية كما كانت عليه  في صراعات سابقة, وإما أن تشكل غطاء للممارسات الاسرائيلية, لا سيما وأن هناك  100 قرار لم تطبقه جمعيتها العامة, وأكثر من 86 قرارا لم يتم تطبيقه من قبل  مجلس الامنأما عن المحور الثاني الذي سيتعرض إليه المجلس المركزي, يضيف السفير, هو  "موقف الادارة الامريكية التي قررت أن تكون جزء من الصراع وليست وسيطا لما  تفرضه وما حاولت ان تفرضه من قضايا وعناوين أساسية", مشددا على أن "القدس ليست  للبيع والحقوق الفلسطينيين ليست للمساومة وبالتالي فان الجانب الفلسطيني يسعى  للتوجه الى السلام ولكن سلام عادل وشامل يستند الى قرارات الأمم المتحدة  بالرغم من انها لا تلبي كل طموحاتنا الا اننا نرضى بها". وسيعكف المجلس المركزي على بحث الوقوف في وجه دولة الاحتلال التي عمليا  تنصلت وابتعدت تماما على ما يسمى بعملية السلام او اتفاق اعلان المبادئ أو  إتفاقية  أوسلو, وفرضت الامر الواقع وبالتالي, كما قال عيسى " أصبحنا  سلطة بلا سلطة... " وهو ما يتطلب إعادة النظر في الاتفاقات الامنية والسياسية  والاقتصادية مع دولة الاحتلال, بكل آلياتها وقضاياها ووضع آلية تنفيذية لتطبيق  هذا القرار ضمن كل المتغيرات الجيو-سياسية والوضع العربي وكذا ضمن الانقسام  الفلسطيني, مؤكدا انه سيتم تطبيقها لان "المسألة اليوم مسألة وجودية تمس  قضايانا ووجودنا". وأكد السفير الفلسطيني, أنه لا بد في النهاية أن نأخذ "قرارات هامة جدا"  خلال انعقاد المجلس الوطني والمجلس المركزي الفلسطينيين على صعيد تنفيذ قرارات  المجلسين بسحب الاعتراف من دولة الاحتلال التي اعترفت بمنظمة التحرير الوطني  الفلسطيني من قبلوعن المساعي العربية لإعادة ترتيب البيت الفلسطيني, أعرب السفير, عن أمله في  أن تنجح المساعي المصرية في هذا الاتجاه, قبل انعقاد المجلس المركزي في حل  مشكلة الانقسام الفلسطيني التي تولته وعلى ارضية ما تم الاتفاق عليه مع حركة  حماس في 12 اكتوبر 2017 او في 2011, مبرزا أنه أمام الجانب المصري ثلاث خيارات  إما إقناع الاطراف الفلسطينية على توقيع ما تم الاتفاق عليه او تشكيل حكومة  وحدة وطنية وإما تمكين الحكومة بأداء دورها في غزة بشكل كامل والتوجه الى  الانتخابات، كاشفا "أنه توجد مؤشرات ايجابية  لإنهاء الوضع القائم في دولنا العربية وأن تستعيد العديد من الدول العربية  الفاعلة والوازنة في الشرق الاوسط على غرار سوريا والعراق عافيتها  وموقعها".

 

عدد القراءات 42 مرة | قراءات اليوم 1 مرة

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور):

أضف تعليقك comment

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

جديد الأخبار
image

هل قرار اعلان حالة شغور منصب بوحجة قانوني ؟

في ظل غموض تام حول قانونيـــــــــــــــــــة الإجراء و تأزم الوضع مكتب البرلمان يعلن حالة شغور منصب بوحجة هذا ما تمخض عن الاجتماع غير العادي لمكتب
image

ماكرون : ” 17 أكتوبر 1961 كان يوم قمع ضد المتظاهرين الجزائريين”

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إنّ 17 أكتوبر عام 1961  كان “يوم للقمع العنيف ضد المتظاهرين الجزائريين”. وقال ماكرون إن الجمهورية الفرنسية، يجب أن تواجه الماضي
image

حجز 664 قارورة خمر وأسلحة نارية بدون رخصة بتيارت

 تمكنت الفرق الاقليمية للدرك الوطني التابعة للمجموعة الإقليمية للدرك الوطني بتيارت بحر الأسبوع الماضي من حجز  664 قارورة خمر من مختلف الأنواع ، حيث بلغت قيمة المحجوزات  180170 دج . وقال بيان
image

الأمم متحدة: الجزائر تدعو إلى وضع حد لحالات الاستعمار المتبقية

دعت الجزائر, أمس الثلاثاء في نيويورك "إلى وضع حد لحالات الاستعمارية المتبقية", معتبرة أن تصفية الاستعمار لا يجب ان تكون محل "تفسيرات مغلوطة او نقاش
image

إحباط محاولة تهريب 17500أورو بمطار هواري بومدين

تمكنت شرطة الحدود  بمطار هواري بومدين الدولي, في عمليتين متفرقتين, من إحباط محاولة تهريب أزيد من 170 ألف أورو كانت بحوزة شخصين أثناء محاولتهما مغادرة التراب الوطني
image

المؤسسة الوطنية للنشر والإشهار تسجل مشاركتها بصالون الكتاب

كشفت المؤسسة الوطنية للنشر والإشهار ، عن مجموعة مؤلفاتها التي ستشارك بها في الطبعة الثالثة و العشرين للصالون الدولي للكتاب، و التي تتجاوز في مجملها
image

مهرجان الجزائر الثقافي الدولي العاشر للموسيقى السيمفونية: سهرة أوروبية مغاربية مع النمسا وإيطاليا وتونس

نشطت مجموعات موسيقية من النمسا وإيطاليا وتونس مساء أول أمس بأوبرا الجزائر "بوعلام بسايح" بالعاصمة حفلا كلاسيكيا  ساهرا في رابع أيام مهرجان الجزائر الثقافي الدولي
image

للتونسية وفاء طبوبي: صرخة "الأرامل الثلاثة" تمتع جمهور مسرح بجاية

يمثل العرض المسرحي "الأرامل الثلاثة" للمخرجة التونسية وفاء طبوبي التي عرضت مساء أول أمس في إطار المهرجان الدولي  لمسرح بجاية، صرخة إنسانية أمام المنزلقات التي
image

تدمير ثلاثة (03) مخابئ للإرهابيين بكل من البويرة وتيزي وزو وبومرداس

 أوقفت مفرزة للجيش الوطني الشعبي، يوم 16 أكتوبر 2018 عنصر دعم للجماعات الإرهابية بباتنة، في حين كشفت ودمرت مفارز أخرى، إثر عمليات بحث وتمشيط بكل
image

نواب الموالاة يواصلون غلق بوابة البرلمان لليوم الثاني

يواصل اليوم الأربعاء نواب الأغلبية غلق الباب الرئيسي لمقر المجلس الشعبي الوطني في انتظار وصول رئيس المجلس  السعيد بوحجة المرتقب ويؤكد أطراف من نواب الأغلبية
قيم هذا المقال
0