الوطني
أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
print نسخة للطباعة Plain text نص بسيط comments التعليقات (0)

تراجع النشاط التجاري للجزائر في 2017


أكد استطلاع للرأي أجراه الديوان الوطني للإحصائيات، أن النشاط التجاري في الجزائر سجل انخفاضا خلال الثلاثي الثالث من 2017، سواء عند تجار الجملة أو تجار التجزئة. ويؤكد الاستطلاع الذي أجري مع التجار ونشرته وكالة الانباء الجزائرية أن هذا الانخفاض كان أكثر وضوحا بالنسبة لتجار الجملة من فئة تجار الأدوية و أدوات الترصيص والتجهيزات الكهرومنزلية والعطور، وكذا بالنسبة للمواد الأولية والمنتجات نصف المصنعة والآلات والمعدات. ويشتكي تجار الجملة والتجزئة  في معظمهم من طول آجال التموين، وندرة المنتجات وبطئ اجراءات شراء السلع. وكشف أكثر من 69% من تجار الجملة وحوالي 63 % من تجار التجزئة الذين شملهم الاستطلاع عن نفاد مخزونات منتجاتهم والتي مست بصفة أكثر منتجات الصناعات الغذائية والعطور والآلات والمعدات. وأكد الديوان أن  حوالي 59 % من تجار الجملة و قرابة 12% من تجار التجزئة قاموا بالتموين من القطاع الخاص فقط و خصوصا التجار الناشطين في قطاع النسيج والعطور والآلات والمعدات.و أزيد من 39 %  من تجار الجملة وأكثر من 59% من تجار التجزئة قاموا بالتزود بالمنتجات لدى القطاعين العام و الخاص في الوقت نفسه و خصوصا منهم التجار الناشطين في قطاع المنتجات الغذائية والمواد الأولية والمنتجات نصف المصنعة. وبخصوص أسعار شراء المنتجات، فقد اعتبرها نصف تجار الجملة وأكثر من 65 % من تجار التجزئة “أكثر ارتفاعا“.ومست هذه الوضعية أكثر تجار منتجات الصناعات الغذائية والمواد الأولية والمنتجات نصف المصنعة والعطور والآلات والعتاد والتجهيزات، في حين اعتبرها باقي التجار “أكثر استقرارا“.ومن جانب آخر، فإن أغلب تجار الجملة والتجزئة الذين تم استجوابهم في الاستطلاع “راضون” عن نوعية و جودة  تغليف المنتج. ويذكر أن  النشاط التجاري سجل خلال الثلاثي الأول من 2017  ارتفاعا خاصة في مجال الصناعات الغذائية والنسيج ، غير أنه لوحظ نفاذ المخزونات بالنسبة لبعض المنتجات. لكن عرف النشاط التجاري خلال الثلاثي الثاني من 2017  انخفاضا في حين أن أسعار شراء المنتجات اعتبرت أكثر ارتفاعا.

عدد القراءات 155 مرة | قراءات اليوم 1 مرة

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور):

أضف تعليقك comment

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

جديد الأخبار

قسنطينة : تفكيك جمعية اشرار تنشط بالمدينة الجديد علي منجلي

 تمكنت الضبطية القضائية للأمن الحضـري السادس عشر بأمن ولاية قسنطينـة في ظرف وجيز من تفكيك عصابة اشرار تتكون من 03 اشخاص لتورطهم في قضية تكوين

توقيف ثلاثة عناصر دعم للجماعات الإرهابية ببومرداس

في إطار مكافحة الإرهاب وبفضل الاستغلال الجيد للمعلومات، أوقفت مفرزة للجيش الوطني الشعبي، يوم 19 أكتوبر 2018 ببومرداس ، ثلاثة (03) عناصر دعم للجماعات الإرهابية. وفي

إكتشاف جثة على مستوى السوق الأسبوعي بالأغواط

      عثرت مصالح أمن ولاية الأغواط  صبيحة يوم أمس  الجمعة   على الساعة السابعة (07:00) صباحا بالسوق الأسبوعي  على جثة شخص يبلغ من العمر (37) سنة ،

للمخرج الجزائري مرزاق علواش: "ريح رباني" في منافسة أيام قرطاج السينمائية الـ29

ينافس الفيلم الروائي الطويل "ريح رباني" للمخرج  الجزائري مرزاق علواش في الطبعة الـ29 لأيام قرطاج السينمائية بتونس التي تعقد فعالياتها من 3 إلى 10 نوفمبر

حجز أزيد من 11 ألف قرص صيدلاني و5 مطارق ضاغطة بتمنراست

حجزت مفارز للجيش الوطني الشعبي بالتنسيق مع عناصر الدرك الوطني، أمس، (03) سيارات و(11613) قرص صيدلاني و(05) مطارق ضاغطة  و(11) مولد كهربائي و(04) أجهزة كشف

استراتيجية جديدة لتسيير النفايات : نحو إعطاء مكانة أكبر للمتعاملين الخواص

ستمنح الاستراتيجية الوطنية الجديدة للتسيير المندمج للنفايات بحلول عام 2035 مكانة أكبر للمتعاملين الخواص مع تحديد دور الجماعات المحلية بشكل أكثر وضوحا، حسبما أفاد بذلك

اطلاق مشروع توأمة جزائري-فرنسي

تم اطلاق، أمس، بالجزائر مشروع توأمة بين الوكالة الوطنية للتشغيل وقطب التشغيل لفرنسا بمبلغ قيمته 1,2 مليون أورو و الذي يندرج في اطار دعم تطبيق

تيسمسيلت: الدعوة إلى استحداث مخابر بحث تعنى بالمخطوطات الجزائرية القديمة

  دعا المشاركون في لقاء دراسي حول "إسهامات المؤرخين الجزائريين  في تحقيق مخطوطات التراث الجزائري.. المؤرخ يحيى بوعزيز أنموذجا" ، أمس، بتيسمسيلت إلى ضرورة استحداث مخابر
image

هل قرار اعلان حالة شغور منصب بوحجة قانوني ؟

في ظل غموض تام حول قانونيـــــــــــــــــــة الإجراء و تأزم الوضع مكتب البرلمان يعلن حالة شغور منصب بوحجة هذا ما تمخض عن الاجتماع غير العادي لمكتب
image

ماكرون : ” 17 أكتوبر 1961 كان يوم قمع ضد المتظاهرين الجزائريين”

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إنّ 17 أكتوبر عام 1961  كان “يوم للقمع العنيف ضد المتظاهرين الجزائريين”. وقال ماكرون إن الجمهورية الفرنسية، يجب أن تواجه الماضي
قيم هذا المقال
0