المجتمع
أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
print نسخة للطباعة Plain text نص بسيط comments التعليقات (0)

فوضى وغياب النظافة و اكتساح التجارة الموازية سمات محطة نقل المسافرين بالبليدة


فالزائر لمدينة البليدة يصطدم بواقع "استثنائي" : ولاية أضحت قدوة يحتذى بها  عبر مختلف ولايات الوطن في نظافة و جمال أحيائها و شوارعها غير أنها لا تتوفر  و "للأسف" على محطة لنقل المسافرين تتماشى و مواصفات المحطات العصرية التي  تتميز بها نظيرتها.

فبمجرد بلوغ تلك "المحطة المؤقتة" المتواجدة حاليا بمحاذاة سوق قصاب الذي  يقصده المواطنون من كل حدب و صوب يتجلى لك أن "المحطة" الحالية تتواجد في  وضعية أقل ما يقال عنها أنها "كارثية" ليتبادر لذهنك أنك في إحدى الولايات الفقيرة و النائية. فمظاهر الفوضى و غياب النظافة تطغى على المشهد العام زد إلى ذلك سوء التسيير  الذي غالبا ما يخلف مشادات يومية فيما بين سائقي الحافلات و المتعلقة خاصة في  مدة توقف كل واحد منهم.

رواد هذه المحطة سواء القاطنين منهم بالولاية أو القادمين إليها من مختلف  ولايات الوطن أبدو تذمرهم من الوضعية المزرية التي تتواجد عليها هذه المحطة  التي تتربع على مساحة ثلاث هكتارات باعتبار أنها لا تتوفر على أبسط الشروط و المرافق التي يحتاجها المسافر على غرار المطاعم و دورات مياه عمومية و مواقف  للحافلات تحميهم من الأمطار و حرارة 

اكتساح السوق الموازية للمحطة يزيد من تدهور وضعيتها

 و في هذا السياق أكدت ل/وأج سيدة كانت رفقة زوجها و أبنائها قادمة من ولاية  وهران أنها "انصدمت" للوضعية التي تتواجد عليها هذه المحطة كونها تزور و لأول  مرة مدينة البليدة أو كما يلقبونها ب"مدينة الورود" نظرا لجمالها الذي لطالما  تغنى به الفنانين و الشعراء.

و أعربت ذات المتحدثة التي بدت عليها علامات التعب, عن تذمرها لافتقاد المحطة  لأبسط المرافق التي يحتاجها المسافر على غرار كراسي أو أماكن للراحة و مطاعم  خاصة بالنسبة للقادمين من ولايات بعيدة.

و لعل ما زاد من تدهور وضعية هذا المرفق العمومي المتواجد بمحاذاة سوق قصاب  الذي يستقبل يوميا المئات من المتسوقين من مختلف ولايات الوطن اكتساح السوق  الموازية لمساحة معتبرة من هذه المحطة حيث أحتل الباعة غير الشرعيين جزء منها  مما تسبب في أزمة سير فضلا عن انتشار مختلف أنواع النفايات التي يخلفونها  وراءهم يوميا.

و في هذا السياق أكد لوأج مدير التجارة جمال عباد أن مصالحه بصدد إعداد خطة  محكمة للقضاء على هذه السوق الموازية التي تعد أكبر سوق غير شرعية على مستوى  الولاية و التي سيتم الشروع في تطبيقها بمجرد غلق هذه المحطة بعد دخول المحطة  الجديدة الجاري انجازها بحي الرامول حيز الخدمة.

و أضاف ذات المسؤول أن عملية ترحيل هؤلاء الباعة ليس بالأمر الهين نظرا  لعددهم الكبير إلى جانب أقدمية عملهم بهذه السوق الموازية و هو الأمر الذي  يتطلب إعداد خطة عمل دقيقة و التي تتضمن أيضا منح الباعة غير الشرعيين المرحلين لمحلات موزعة عبر مختلف بلديات الولاية.

 مشاكل تقني وراء تعطل استكمال أشغال محطة نقل المسافرين الجديدة

 من جهته أرجع مدير النقل ايدير رمضان أسباب تعطل استكمال مشروع محطة نقل  المسافرين بالبليدة الذي انطلقت سنة 2013 إلى أسباب تقنية و أخرى إدارية مما  أثر على نسبة تقدم الأشغال التي بلغت حدود 85 بالمائة مشيرا إلى تدارك الوضعية  بغية تسليم هذا المشروع في أقرب الآجال خاصة و أن المحطة الحالية لا تتوفر على  أبسط مواصفات المحطات العصرية.

و في هذا السياق أكد ذات المسؤول أنه تم مؤخرا تسديد القسط المالي الأول  للمؤسسة المكلفة بالإنجاز على أن يتم تسديد باقي الأقساط المتبقية بشكل تدريجي  بغية ضمان استكمال الأشغال في أقرب الآجال مشيرا إلى دخول هذه المحطة حيز  الخدمة بحر السنة الجارية دون تحديد شهر معين.

و أضاف السيد الشريف أن محطة نقل المسافرين الجديدة التي تتربع على مساحة 60  ألف متر مربع ستستقبل يوميا أكثر من 20 ألف مسافر و 700 حافلة من مختلف  الولايات حيث ستتوفر على مختلف المرافق العصرية التي يحتاجها المسافر على غرار  المطاعم و أكشاك لبيع التذاكر و فضاءات مخصصة لراحة المسافرين القادمين من  ولايات بعيدة إلى جانب تجهيزها بكاميرات مراقبة لضمان أمنهم و سلامتهم.

و في انتظار دخول المحطة الجديدة حيز الخدمة يبقى المسافر وحده من يدفع ثمن  تدني مستوى الخدمات بالمحطة الحالية.واج

عدد القراءات 332 مرة | قراءات اليوم 1 مرة

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور):

أضف تعليقك comment

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

جديد الأخبار
image

اشتباكات وجرحى بالعشرات بين الأمن ومتظاهرين في المغرب

أفادت السلطات المغربية وتقارير إخبارية، بوقوع اشتباكات جديدة بين عناصر الأمن ومتظاهرين في محافظة الحسيمة الشمالية، الأمر الذي أسفر عن إصابة العشرات.ويطالب أنصار "الحراك الشعبي"
image

أمن ولاية الجزائر ينظم زيارات لفائدة الأطفال المرضى و المسنين في عيد الفطر

 نظمت مصالح أمن ولاية الجزائر عبر دوائرها الأمنية الـ13 عشر بمناسبة عيد الفطر المبارك زيارات جوارية لفائدة الأطفال المرضى بالمستشفيات وكذا المسنين بدور العجزة، منها
image

توقيف 8 أشخاص مشتبه فيهم بتهمة الاتجار بالمخدرات الصلبة بتمنراست

 في إطار مكافحة الاتجار غير الشرعي بالمخدرات،  تمكنت قوات الشرطة لأمن ولاية تمنراست من وضع حد لعصابة إجرامية، تحترف ترويج المخدرات الصلبة "الهرويين"،حيث تم توقيف
image

أسبوع من الأنشطة الثقافية

ميزت السهرات الفينة التي برمجت بمناسبة شهر رمضان وتوزيع جائزة الهاشمي قروابي المشهد الثقافي في الجزائر خلال الأسبوع  المنصرم إضافة إلى أنشطة أخرى تتعلق بالمسرح
image

إصابة 7 فلسطينيين في انفجار قنبلة في مخيم للاجئين جنوب لبنان

أصيب سبعة فلسطينيين بجروح السبت جراء انفجار قنبلة في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في مدينة صيدا الساحلية جنوب لبنان. وذكرت» الوكالة الوطنية للإعلام» اللبنانية الرسمية
image

استلام مشروعي فندقين بسعة 270 سرير قريبا بالعاصمة

سيتم في غضون الأيام المقبلة استلام مشروعي فندقين بسعة ما يقارب 300 سرير على مستوى بلديتي المرادية وحسين داي بالجزائر العاصمة ,حسبما أفاد به  مدير
image

مخطط عمل الحكومة يهدف إلى تغيير النمط الاقتصادي دون التخلي عن المكاسب الاجتماعية

أكد الوزير الأول عبد المجيد تبون الجمعة أن مخطط عمل الحكومة يهدف إلى تغيير النمط الاقتصادي تماشيا و متطلبات المرحلة الحالية دون الإخلال أو التخلي
image

وفد وزاري يشارك الأطفال المرضى والمقيمين بدار الرحمة فرحة عيد الفطر

قام وفد وزاري يوم الأحد بزيارة الأطفال  المرضى بالمستشفى الجامعي "محمد لمين دباغين" بباب الوادي والأطفال المقيمين بمركز إعادة التربية بالأبيار وكذا نزلاء مؤسسة دار
image

الجوية الجزائرية تلغي رحلة دولية.. !!

عرف مطار القاهرة الدولي،صبيحة أمس، إلغاء رحلة جوية دولية، على خلفية عدم جدوى تشغيلها اقتصاديا، وذلك بطلب من شركة الخطوط الجوية الجزائرية. وأكد مطار القاهرة الدولي
image

وزيرة التربية الوطنية توجه رسالة شكر وتقدير إلى اللواء المدير العام للأمن الوطني

وجهت معالي وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت، رسالة شكر وتقدير إلى اللواء عبد الغني هامل المدير العام للأمن الوطني، عبرت له فيها عن خالص
قيم هذا المقال
0