المجتمع
أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
print نسخة للطباعة Plain text نص بسيط comments التعليقات (0)

فوضى وغياب النظافة و اكتساح التجارة الموازية سمات محطة نقل المسافرين بالبليدة


فالزائر لمدينة البليدة يصطدم بواقع "استثنائي" : ولاية أضحت قدوة يحتذى بها  عبر مختلف ولايات الوطن في نظافة و جمال أحيائها و شوارعها غير أنها لا تتوفر  و "للأسف" على محطة لنقل المسافرين تتماشى و مواصفات المحطات العصرية التي  تتميز بها نظيرتها.

فبمجرد بلوغ تلك "المحطة المؤقتة" المتواجدة حاليا بمحاذاة سوق قصاب الذي  يقصده المواطنون من كل حدب و صوب يتجلى لك أن "المحطة" الحالية تتواجد في  وضعية أقل ما يقال عنها أنها "كارثية" ليتبادر لذهنك أنك في إحدى الولايات الفقيرة و النائية. فمظاهر الفوضى و غياب النظافة تطغى على المشهد العام زد إلى ذلك سوء التسيير  الذي غالبا ما يخلف مشادات يومية فيما بين سائقي الحافلات و المتعلقة خاصة في  مدة توقف كل واحد منهم.

رواد هذه المحطة سواء القاطنين منهم بالولاية أو القادمين إليها من مختلف  ولايات الوطن أبدو تذمرهم من الوضعية المزرية التي تتواجد عليها هذه المحطة  التي تتربع على مساحة ثلاث هكتارات باعتبار أنها لا تتوفر على أبسط الشروط و المرافق التي يحتاجها المسافر على غرار المطاعم و دورات مياه عمومية و مواقف  للحافلات تحميهم من الأمطار و حرارة 

اكتساح السوق الموازية للمحطة يزيد من تدهور وضعيتها

 و في هذا السياق أكدت ل/وأج سيدة كانت رفقة زوجها و أبنائها قادمة من ولاية  وهران أنها "انصدمت" للوضعية التي تتواجد عليها هذه المحطة كونها تزور و لأول  مرة مدينة البليدة أو كما يلقبونها ب"مدينة الورود" نظرا لجمالها الذي لطالما  تغنى به الفنانين و الشعراء.

و أعربت ذات المتحدثة التي بدت عليها علامات التعب, عن تذمرها لافتقاد المحطة  لأبسط المرافق التي يحتاجها المسافر على غرار كراسي أو أماكن للراحة و مطاعم  خاصة بالنسبة للقادمين من ولايات بعيدة.

و لعل ما زاد من تدهور وضعية هذا المرفق العمومي المتواجد بمحاذاة سوق قصاب  الذي يستقبل يوميا المئات من المتسوقين من مختلف ولايات الوطن اكتساح السوق  الموازية لمساحة معتبرة من هذه المحطة حيث أحتل الباعة غير الشرعيين جزء منها  مما تسبب في أزمة سير فضلا عن انتشار مختلف أنواع النفايات التي يخلفونها  وراءهم يوميا.

و في هذا السياق أكد لوأج مدير التجارة جمال عباد أن مصالحه بصدد إعداد خطة  محكمة للقضاء على هذه السوق الموازية التي تعد أكبر سوق غير شرعية على مستوى  الولاية و التي سيتم الشروع في تطبيقها بمجرد غلق هذه المحطة بعد دخول المحطة  الجديدة الجاري انجازها بحي الرامول حيز الخدمة.

و أضاف ذات المسؤول أن عملية ترحيل هؤلاء الباعة ليس بالأمر الهين نظرا  لعددهم الكبير إلى جانب أقدمية عملهم بهذه السوق الموازية و هو الأمر الذي  يتطلب إعداد خطة عمل دقيقة و التي تتضمن أيضا منح الباعة غير الشرعيين المرحلين لمحلات موزعة عبر مختلف بلديات الولاية.

 مشاكل تقني وراء تعطل استكمال أشغال محطة نقل المسافرين الجديدة

 من جهته أرجع مدير النقل ايدير رمضان أسباب تعطل استكمال مشروع محطة نقل  المسافرين بالبليدة الذي انطلقت سنة 2013 إلى أسباب تقنية و أخرى إدارية مما  أثر على نسبة تقدم الأشغال التي بلغت حدود 85 بالمائة مشيرا إلى تدارك الوضعية  بغية تسليم هذا المشروع في أقرب الآجال خاصة و أن المحطة الحالية لا تتوفر على  أبسط مواصفات المحطات العصرية.

و في هذا السياق أكد ذات المسؤول أنه تم مؤخرا تسديد القسط المالي الأول  للمؤسسة المكلفة بالإنجاز على أن يتم تسديد باقي الأقساط المتبقية بشكل تدريجي  بغية ضمان استكمال الأشغال في أقرب الآجال مشيرا إلى دخول هذه المحطة حيز  الخدمة بحر السنة الجارية دون تحديد شهر معين.

و أضاف السيد الشريف أن محطة نقل المسافرين الجديدة التي تتربع على مساحة 60  ألف متر مربع ستستقبل يوميا أكثر من 20 ألف مسافر و 700 حافلة من مختلف  الولايات حيث ستتوفر على مختلف المرافق العصرية التي يحتاجها المسافر على غرار  المطاعم و أكشاك لبيع التذاكر و فضاءات مخصصة لراحة المسافرين القادمين من  ولايات بعيدة إلى جانب تجهيزها بكاميرات مراقبة لضمان أمنهم و سلامتهم.

و في انتظار دخول المحطة الجديدة حيز الخدمة يبقى المسافر وحده من يدفع ثمن  تدني مستوى الخدمات بالمحطة الحالية.واج

عدد القراءات 951 مرة | قراءات اليوم 1 مرة

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور):

أضف تعليقك comment

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

جديد الأخبار
image

وزارة الصحة تعلن وتحذر المسنين والمرضى والنساء الحوامل

أعدت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات دليلا يتضمن ارشادات صحية تخص الصيام خلال شهر رمضان خاصة بالنسبة للأشخاص المسنين والمرضى والنساء الحوامل الذين قد يتعرضوا
image

العثور على جثتي امرأة و رضيعها بمقر سكنهما العائلي ببسكرة

استنادا لمعلومات واردة من بسكرة اليوم الجمعة بانه تم العثور على جثتي امرأة ورضيعها في بداية تعفن داخل المنزل العائلي بأحد أحياء مدينة بسكرة, حسب
image

الحكم على المدون مرزوق تواتي بـ10 سنوات سجنا نافذا

أصدرت محكمة الجنايات بمجلس قضاء بجاية، أمس، خلال محاكمة ابتدائية, حكما على المدون مرزوق تواتي بـ10 سنوات سجنا نافذا مع دفع غرامة مالية بقيمة 50000
image

بوتفليقة يهنئ الملك الأردني بمناسبة ذكرى استقلال بلاده

بعث رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة, برقية تهنئة إلى العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بن الحسين, بمناسبة ذكرى استقلال بلاده, أكد له فيها استعداده
image

الجيش يدمر أربعة مخابئ للإرهابيين بسكيكدة

دمرت مفارز للجيش الوطني الشعبي بالقطاع العسكري سكيكدة، بفضل استغلال المعلومات، أربعة مخابئ للإرهابيين، تحتوي على قنبلة تقليدية الصنع ومواد متفجرة وألبسة ومواد غذائية وكمية
image

الإرهابي "أبو جابر" يُسلّم نفسه للجيش بتمنراست

في إطار مكافحة الإرهاب وبفضل جهود الجيش الوطني الشعبي، سلّم إرهابي نفسه، اليوم للسلطات العسكرية للناحية العسكرية السادسة، ويتعلق الأمر بالمسمى " دلالي. نانكو "
image

إحياءا لليالي رمضان: مسرحيات وحفلات فنية بالجزائر الوسطى.. بداية من سهرة اليوم

تضمن برنامج ببلدية الجزائر الوسطى والذي ستنطلق فعالياته، سهرة اليوم، لفائدة المواطنين تنظيم عدة نشاطات ثقافية وترفيهية وكذا مسابقات دينية احتفاء بشهر رمضان الكريم علاوة
image

رئيس الجمهورية, عبد العزيز بوتفليقة, يبعث ببرقية تهنئة لرئيس جمهورية الارجنتين,

 بعث رئيس الجمهورية, عبد العزيز بوتفليقة, برقية تهنئة لرئيس جمهورية الارجنتين, موريشيو ماكري, وهذا بمناسبة الاحتفال بالذكرى الثامنة بعد المائتين لثورة بلاده, جدد له فيما
image

تسجيل انقطاعات في خدمة التزويد بالغاز عن 200 زبون بسبب التعدي على قناة التوزيع

سجلت مديرية توزيع الكهرباء و الغاز بالحراش بالجزائر العاصمة اليوم الخميس انقطاعا في خدمة التزويد بالغاز عن 200 زبون بالرغاية بسبب التعدي على قناة التوزيع
image

وزير السياحة بن مسعود تفعيل الاتفاقية بين السياحة والشؤون الدينة للترويج بالمعالم الدينية

 قال وزير السياحة عبد القادر بن مسعود اليوم من ولاية معسكر قال سيتم في القريب العاجل و بالتنسيق مع وزارة الشؤون الدينية و الأوقاف تفعيل
قيم هذا المقال
0