تحقيقات
أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
print نسخة للطباعة Plain text نص بسيط comments التعليقات (0)

دعوة لإعادة الاعتبار للخبز التقليدي الجزائري و الترويج لمزاياه الصحية و الطبيعية


دعت مجموعة من المختصات في الأكل التقليدي و جمعيات محلية إلى إعادة الاعتبار  للخبز التقليدي الجزائري بشتى أنواعه و البحث في المزايا الصحية و الطبيعية التي يجهلها المستهلك المحلي   وذلك بمناسبة  تظاهرة "خبز الدار" المنظمة يوم السبت بالعاصمة.وترى كثير من المختصات في المطبخ التقليدي  أن الخبز التقليدي الجزائري تراجعت مكانته في السوق الوطنية على حساب الخبز العصري  رغم المزايا الصحية و الطبيعية التي تميز "خبز الدار" حسب المشاركين في "عيد الخبز" المنظم بقصر رياس البحر بالعاصمة.واعتبر منظم معرض "خبز الدار" ومدير حصن 23 بوعلام بلشهب  أن هذه التظاهرة هي احتفال ب "عيد الخبز" الذي ينظم سنويا بولاية المدية  و قد احتفلت العاصمة اليوم  بهذه القيمة الغذائية بكل ما تحمله من معاني اجتماعية و ثقافية و اقتصادية أيضا.و أضاف أن المعرض سجل مشاركة 50 عارضا من جمعيات و ربات بيوت و مختصات في الطبخ التقليدي بغرض الترويج لمحاسن خبز الدار الذي يبقى مرتبطا بالطبيعة السليمة و فوائدها الجمة لصحة الانسان.وترى السيدة فخارجي نبيلة  محضرة طعام ومنظمة مناسبات  أن الخبز التقليدي له "مزايا عديدة يجهلها الكثيرون اليوم"  وتأسفت ل "غياب" مؤسسات أو جمعيات و "تروج" لمحاسن تلك القطع اللذيذة التي كانت أمهاتنا تحضرها بحب لكامل أفراد الأسرة.و أشارت السيدة فخارجي  إلى أن أهم ما يميز خبز الدار هي طريقة تحضيره التي لم تكن تتميز "بالاستعجالية" بل كان  ينجز "بروية" يحترم فيه وقت التخمر .وقبلها كان الخبز يعجن جيدا في ثلاث مراحل في بعض الأحيان  أي ما يكفي لاختلاط المكونات و تفاعلها فيما بينها.و عن مكونات الخبز المحضر منزليا  أوضحت المتحدثة  أنها غنية ومتنوعة على غرار حبة الحلاوة و زيت و عجينة  الزيتون و الطماطم و الأعشاب العطرية و الثوم  و النعناع و غيرها.وتتفق الشيف لخضاري سامية من الجزائر العاصمة  مع رأي جارتها في المعرض السيدة فخارجي  حيث تقول أن خبز الدار اقتصادي بحيث يحتفظ بطراوته لأسبوع كامل  لخلوه من  المحسنات الغذائية.و تذكر لخضاري المختصة في الطبخ العصري و التقليدي في سياق حديثها  أنواع من الخبز مثل "أغروم دي لحوال" الغني بعشبة الفليو و النعناع  و "المدفونة" المصنوعة من لحم  القديد و السلق  و كذا "الخبز المتوسطي" أو ما يعرف بالفوقاس الإيطالي  و هي تشكيلة " غير مضرة بالقولون و لا تسمن أيضا".وتطرح رئيسة جمعية الأصابع الذهبية بالمدية بوزريعي عائشة  مشكل التسويق  الذي يعتري يوميات كثير من النسوة اللائي يعتمدن على هذه الصنعة كمصدر رزق  وتقول أن الجمعية تقدمت بعروض لمساحات تجارية كبرى لعرض تشكيلة من خبز الدار.واعترفت السيدة بوزريعي  بصعوبة  إقناع أصحاب هذه المساحات بأهمية الترويج للخبز الجزائري المتنوع و الذي لا يمكن حصره في المطلوع و الكسرة أو المحاجب أو غيرها من العجائن الواسعة الرواج في المدة الأخيرة.و تقول الطاهية قهواجي آمال  من جهتها أن للخبز معاني اجتماعية و ثقافية  كما هو الحال مع "قرصة أولاد الجاج" التي يحتفل بها الجزائريون في مناطق عدة برأس السنة الأمازيغية المصادفة ل 12 يناير  وتؤكد أن الخبز كان في ثقافة الأجداد مرادف "للأمل في المستقبل".وبدورها تربط أسر ولاية المدية خبز الدار بالمناسبات السعيدة  تقول السيدة نفيسة دهلوك بصفتها ربة بيت تعلمت منذ الصغر كيفية تحضير خبز العروسة الذي يعتمد على  نكهات الليمون و البرتقال و الزهر.و تفتخر السيدة دهلوك بغنى ولايتها بشتى أنواع الخبز  كخبز "الحرشة" و "المدلوك" و "المطلوع" و "خبزة الزيت" و "المادو" الذي يطهى خصيصا داخل الفرن التقليدي اضافة إلى "الكعك" المحضر ليوم ختان الطفل لا غير.أما صانعة الخبر  قاموم غنية من ولاية دلس  فأكدت أنها قدمت اليوم 10 أنواع من الخبز فقط بينما تكتنز منطقتها أكثر من ذلك بكثير   و ثمة أذواق لا يعرفها المستهلك الجزائري مثل "محكوكة تشلبانت" المصنوعة من قشور الزيتون و "الحناين" و "محكوكة النعناع" و "الشواط" التي تعتمد على البطاطا كمادة أساسية. واج 

عدد القراءات 5758 مرة | قراءات اليوم 3 مرة

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور):

أضف تعليقك comment

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

جديد الأخبار
image

مساهل يستقبل عدد من السفراء الجدد

استقبل وزير الشؤون الخارجية, عبد القادر مساهل,  اليوم السبت بالجزائر العاصمة,  كارلوس أولغين, الذي قدم له نسخا من أوراق اعتماده بصفته سفيرا مفوضا فوق العادة
image

حكم قراءة القرآن بدون حجاب

 يرى الفقهاء أنّه لا يُشترَط لقراءة القرآن ارتداء الحجاب الشرعي؛ إذ إنَّ شروط قراءة القرآن الكريم محصورةٌ فقط بالطهارة لمن كان يريد مسَّ المصحف، ويشترط
image

هامل للأسرة الإعلامية :"إنكم عصب الاتصال وشريانه"

نص الرسالة التي وجها اللواء عبد الغني هامل المدير العام للأمن الوطني ،، للأسرة الاعلامية بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني للصحافة المصادف لـ22 أكتوبر من كل سنة. جريدة الاتحاد تحصلت على نسخة من الرسالة .
image

الرئيس بوتفليقة يدعو الحكومة إلى تسريع تأسيس سلطة الضبط للصحافة المكتوبة

دعا رئيس الجمهورية, عبد العزيز بوتفليقة, يوم السبت الحكومة إلى تسريع تأسيس سلطة الضبط للصحافة المكتوبة و إلى السهر على تفعيل هذه الهيئة و سلطة ضبط السمعي البصري أيضا.
image

تدمير مخبأ للإرهابيين ببومرداس

في إطار محاربة الإرهاب وخلال عملية بحث وتمشيط ببومرداس الناحية العسكرية الثانية ، كشفت ودمرت مفرزة للجيش الوطني الشعبي، يوم 20 أكتوبر 2017، مخبأ للإرهابيين.  وفي
image

لإعادة بعث السياسة الثقافية: برمجة مجلس وزاري مشترك.. قريبا

كشف الأمين العام لوزارة الثقافة إسماعيل أولبصير، أول أمس، بالجلفة عن برمجة في الأفق القريب لمجلس وزاري مشترك لإعادة بعث السياسة الثقافية. وفي تصريح له أكد
image

مطالبة اللبنانيين بترحيل اللاجئين السوريين ودعم المتسبب الأول في قضيتهم… ضرورة وطنية أم انفصام سياسي؟

تتصدر بعض الجهات السياسية في لبنان خوض مواجهات ضد اللاجئين السوريين، وصلت في بعض الأحيان الى «حدود العنصرية» وخاصة تلك الدعوات التي تكرس خطاب الكراهية
image

الاستثمار في قطاع المحروقات: ضرورة التكيف مع محيط متعدد الأبعاد

أكد رئيس مجلس مدير الوكالة الوطنية لتثمين موارد المحروقات (ألنافت) أرزقي حسين بالجزائر أنه فضلا عن المراجعة المرتقبة لقانون المحروقات فإن بعث الاستثمارات في هذا
image

عبد القادر مساهل: الجزائر مستعدة لتقديم المساعدة و تقاسم تجربتها مع الاتحاد الأوروبي

أعرب وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل  يوم الخميس ببروكسل عن "استعداد" الجزائر لتقديم المساعدة و تقاسم تجربتها  مع الاتحاد الأوروبي في مجال مكافحة الإرهاب
image

بدوي يوقع على سجل التعازي بمقر إقامة السفارة

وقع  وزير الداخلية والجماعات المحلية  والتهيئة العمرانية, نور الدين بدوي, يوم الخميس باسم رئيس الجمهورية عبد  العزيز بوتفليقة, على سجل التعازي بمقر إقامة سفارة البرتغال
قيم هذا المقال
0