الدولي
أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
print نسخة للطباعة Plain text نص بسيط comments التعليقات (0)

وفد عسكري تركي يدخل الأراضي السورية برفقة «هيئة تحرير الشام»


تمكن تنظيم «الدولة» الاحد من ابعاد قوات النظام السوري من معقله مدينة الميادين في شرق سوريا، وذلك بعد بضعة ايام فقط من دخول هذه القوات لاطراف المدينة، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان. وبإسناد من الطيران الروسي، نجحت قوات النظام الجمعة في دخول الضواحي الغربية للميادين الواقعة في محافظة دير الزور التي تعتبر احد آخر معاقل الجهاديين في سوريا. من جهة أخرى أكد ناشطون سوريون لـ»القدس العربي»، دخول وفد عسكري من القوات التركية من معبر أطمة بريف إدلب إلى مدينة دارة عزة بريف حلب الغربي برفقة عربات تابعة لهيئة تحرير الشام. وقال المرصد ان «الهجمات المضادة لتنظيم الدولة نجحت في ابعاد قوات النظام من الضاحية الغربية للميادين». واوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن ان قوات النظام كانت على بعد ستة كيلومترات على الاقل من المدينة، لافتا إلى ان تعرض المدينة «لغارات جوية كثيفة يشنها الطيران السوري والروسي». وكان مصدر عسكري سوري وصف الميادين الجمعة بانها «العاصمة الامنية والعسكرية» لتنظيم الدولة في محافظة دير الزور الغنية بالنفط والمحاذية للعراق. وكان الجهاديون الذين فروا من الرقة (شمال) لجأوا إلى مدينتي الميادين والبوكمال الواقعتين في وادي الفرات الذي يمتد حتى الحدود العراقية. ولا يزال تنظيم الدولة يسيطر على نصف محافظة دير الزور حيث يتعرض لهجومين منفصلين. الاول من قوات النظام الموجودة على الضفة الغربية للفرات والتي تتقدم في الاتجاه الجنوبي الشرقي بدعم جوي روسي، والثاني من قوات سوريا الديمقراطية التي تدعمها الولايات المتحدة والتي تتقدم من شمال المحافظة، بحسب المرصد.

 

إدلب

 

من جهة أخرى وعلى جبهة ادلب قال الصحافي السوري في موقع NSO ضرار الخطاب: إن 18 سيارة «بيك آب» ودفع رباعي تقل 40 ضباطاً ومهندسين أتراكاً عبرت صباح الأحد الحدود مع سوريا من معبر أطمة الحدودي غير الرسمي، برفقة قادة من «هيئة تحرير الشام». وأضاف في حديثه لـ»القدس العربي»، أن عشرة ضباط مهندسين و13 ضابط مشاة وستة ضباط استطلاع وخمسة ضباط عمليات وستة ضباط مسؤولين عن التنسيق داخل سوريا، دخلوا الأراضي السورية برفقة قادة من «هيئة تحرير الشام» متوجهين إلى مناطق بريف حلب الغربي من أجل الاطلاع على وضعها الميداني أبرزها جبل الشيخ بركات. ونقل الخطاب عن مصدر مرافق للقوات التركية أن الهدف من هذه الجولة الاستطلاعية للضباط الأتراك هو التمهيد لتسلم نقاط في جبل الشيخ بركات الذي يعتبر أعلى نقطة في المنطقة ويكشف في محيطه دائرة نصف قطرها يقارب 25 كيلومتراً تشمل مناطق واسعة تسيطر عليها «وحدات حماية الشعب YPG» التي تعتبر عدو تركيا الأول داخل سوريا، وقد شملت الجولة نقاط المواجهة كافة بين فصائل المعارضة و»YPG» ابتداءً من مخيم أطمة بريف إدلب غرباً وصولاً إلى منطقة باصوفان في ريف الغربي شرقاً. وأوضح أن نحو 800 مقاتل من فصائل الجيش السوري الحر التي شاركت في عملية درع الفرات، إضافة إلى نحو خمسة آلاف جندي تركي على الجانب التركي من الحدود مع سوريا، لا تزال تنتظر الأوامر للتحرك باتجاه ريف إدلب، في حين حشدت «هيئة تحرير الشام» مئات المقاتلين في مناطق حدودية مع تركيا. وأشار إلى أن قذائف عدة كانت قد سقطت قرب مخيم «كفرلوسين» للنازحين قرب الحدود مع تركيا، وسمعت في المنطق أصوات أسلحة رشاشة، وتسبب ذلك بنزوح نحو ألفي مدني كانوا يقطنون في المخيم إلى القرى والمناطق المجاورة دون أن تخلف إصابات، في حين لم يعرف مصدر تلك القذائف بالتحديد، إلا أن الجهات التي تضررت منها الأبنية المصابة، تشير إلى أن الاستهداف كان من داخل الأراضي السورية. ولفت الخطاب إلى أن العملية المرتقبة يشارك فيها من طرف المعارضة المسلحة فرقة الحمزة وصقور الشمال وسليمان شاه والفرقة التاسعة وفرقة السلطان مراد، كل منها بـ 75 مقاتلاً، كما تشارك بـ50 مقاتلاً كل من الفرقة 23 ولواء المعتصم وجيش الإسلام ولواء المغاوير وجيش النخبة وحركة أحرار الشام الإسلامية وصقور الشام، وتشارك أيضاً بـ25 مقاتلاً كل من لواء السلطان عثمان وجيش الأحفاد وثوار الجزيرة.

 

صدام أم توافق؟

 

ومع دخول الوفد العسكري التركي برفقة رتل عسكري تابع لهيئة تحرير الشام عبر معبر أطمة الحدودي ثمة سؤال جوهري يطرح نفسه هو: كيف سيكون شكل العلاقة بينهما في الأيام المقبلة وهل ستشهد تصادماً أم توافقاً؟ الصحافي السوري المختص في الشأن التركي عبو الحسو يرى في حديثه لـ «القدس العربي»، أن السبب الرئيسي وراء دخول الوفد العسكري التركي إلى شمالي سوريا جاء بهدف التفاهم على دخول الجيش التركي وانتشاره لحفظ الأمن دون مقاومة وممانعة من قبل هيئة تحرير الشام وفصائل اخرى، وذلك من أجل تجنيب المنطقة حرباً لا تبقي ولا تذر، وجلب الاستقرار إلى المنطقة وبسط الأمن. ويضيف أن تركيا تهدف من خلال التفاوض مع هيئة تحرير الشام إلى حقن الدماء وتفويت الفرصة على الأعداء لقيام حرب ومواجهة بين تركيا وهيئة التحرير التي إذا وقعت ستكون لصالح النظام والروس والايرانيين، إضافة إلى أعداء الثورة.

عدد القراءات 152 مرة | قراءات اليوم 1 مرة

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور):

أضف تعليقك comment

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

جديد الأخبار
image

خط بحري جديد بين وهران وبرشلونة الاسبانية

تم خلال الأسبوع الجاري فتح خط بحري جديد يربط بين مدينتي وهران وبرشلونة (اسبانيا)، حسبما أفاد به اليوم الأربعاء.  المدير الجهوي للمؤسسة الوطنية للنقل البحري للمسافرين لطرش
image

الأطباء المقيمون لولايات الوسط ينظمون مسيرة سلمية جهوية

 نظمت التنسيقية المستقلة للأطباء المقيمين اليوم  الأربعاء بالبليدة مسيرة سلمية انطلقت من مستشفى "حسيبة بن بوعلي" للأم و الطفل و جابت الشوارع الرئيسية للمدينة و
image

المشاركون في الملتقى الدولي لأعمال الشيخ البشير الإبراهيمي يطالبون باستحداث جائزة لاعماله

دعا المشاركون في الطبعة الأولى للملتقى الدولي حول أعمال الشيخ البشير الإبراهيمي (1889-1965) بعنوان "المنجز الفكري والأدبي في آثار محمد البشير الإبراهيمي" الذي اختتمت أشغاله
image

1200 طالب جزائري مقبلين على انشاء مؤسسات صغيرة بمرافقة لولايات المتحدة

أطلقت الولايات المتحدة الأمريكية أمس بالجزائر برنامج لتكوين 1.200 طالب قادمين من 17 ولاية بالتنسيق مع الشبكة العامة للمقاولاتية الهادف لمرافقتهم في عملية إنشاء المؤسسات
image

عملية ترحيل 2000 عائلة قاطني السكنات الهشة اليوم بالعاصمة

انطلقت اليوم  المرحلة الثانية للعملية الـ 23 لإعادة الاسكان بولاية الجزائر ، والتي تخص 2000 عائلة من قاطني السكنات الهشة بترحيلها إلى أحياء جديدة من بينها حي
image

توقيف خمسة عناصر دعم للجماعات الإرهابية وتدمير سبعة (07) مخابئ للإرهابيين بكل من باتنة وجيجل

 في إطار مكافحة الارهاب وبفضل الاستغلال الأمثل للمعلومات، أوقفت مفارز مشتركة للجيش الوطني الشعبي، يوم 20 فيفري 2018، خلال عمليات متفرقة بكل من باتنة وجيجل/ن.ع.5،
image

وفد برلماني يشارك في اجتماعات الدورة الشتوية للجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون بأوروبا

 يشارك وفد برلماني مشترك فيما بين الغرفتين، في اجتماعات الدورة الشتوية للجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون بأوروبا (AP-OSCE)، المزمع انعقادها يومي 22 و 23 فبراير
image

أمن ولاية الجزائر تحارب الجريمة

          في إطار مكافحة ظاهرة الحظائر العشوائية عبر شوارع و أحياء العاصمة و التي سخرت لها  كافة الموارد البشرية و الوسائل التقنية
image

تويقف مشتبه فيه يقوم بسرقة السيارات بالعاصمة

        عالجت مصالح أمن ولاية الجزائر قضية تكوين جمعية أشرار، الشروع في سرقة مركبة في حالة توقف باستحضار مركبة ذات محرك، الاعتداء متبوع
image

قايد صالح في زيارة عمل إلى المدرسة العليا الحربية

يقوم الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، يوم الخميس 22 فبراير 2018، بزيارة عمل إلى المدرسة العليا الحربية. السيد
قيم هذا المقال
0