الدولي
أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
print نسخة للطباعة Plain text نص بسيط comments التعليقات (0)

«تايمز»: الطريق الطويل قبل قيادة المرأة السعودية للسيارة… «كيف أصبح الحرام حلالاً»


تساءل أحدهم «كيف أصبح الحرام حلالاً» في إشارة للمعارضة الدائمة من المؤسسة الدينية في السعودية لقرار السماح للمرأة بقيادة السيارة، وكتب ريتشارد سبنبسر مراسل شؤون الشرق الأوسط في صحيفة «تايمز» تحت عنوان «الطريق الطويل لحرية المرأة السعودية» إن إلغاء الحظر عن قيادة السيارة للمرأة في المملكة، لا يعني أن الديمقراطية قد تحققت، فهي لا تزال مشروعاً بعيد المنال. وفي البداية يشير إلى محاولات ناشطات مثل لوجين الهذلول ابنة ضابط البحرية المتقاعد التي قادت سيارتها من دبي إلى الرياض وكيف اعتقلت مع صديقتها ميساء العامودي في عام 2014. ويقول: إن الحملة من أجل السماح للمرأة بقيادة السيارة التي حققت نهايتها السعيدة كانت حركة منظمة ومتجذرة في تاريخ الجزيرة العربية، وآخر مظاهرها وصول القوات الأمريكية والمتحالفة معها في الحملة ضد احتلال صدام حسين للكويت. ففي عام 1990 وصلت مع هذه القوات جنديات ونساء يقدن العربات والطائرات، وهو ما لم يفت انتباه السعوديات، خاصة المتعلمات المنفتحات اللاتي درسن في الخارج، وفرض عليهن العيش مع ذلك في ظل ثقافة مقيدة. ففي تشرين الثاني/ نوفمبر 1990 قادت المحاضرة الكاتبة فوزية البكر موكباً من 47 سيارة قادتها نساء حول الرياض. ولم تكن قيادتهن غير قانونية فكلهن يحملن رخص قيادة من دول أخرى مثلما فعلت الهذلول بعد 24 عامًا. وكان المنع على قيادة المرأة مرتبطاً بالعرف لا بالشرع. واعتقلت النساء يوماً واحداً وأطلق سراحهن بعد التعهد أن لا يحاولن مرة أخرى. وبرغم ترحيب الناشطات في العالم بما فعلته هذه النساء، إلا أنهن أصبحن منبوذات داخل مجتمعهن، ومن دون فرص حقيقية للعمل بشكل دفعهن للابتعاد عن الحياة العامة.

علاقة متوترة

كل هذا في وقت اتسمت علاقة السعودية بالغرب بالتوتر. ونظر العالم الخارجي للمرأة بأنها ضحية دولة تعيش في القرون الوسطى. ومع صعود القاعدة وهجمات أيلول/سبتمبر 2001 نظر إلى الناشطات على أنهن مثال عن سيطرة المواقف الغربية على البلاد. وبالنسبة للعائلة المالكة فهي تعبير عن مخاوفها من المعارضة التي تعرض استخدام الإعلام وتتقن العلاقات العامة. وقد تغيرت الأوقات ومات الملك فهد عام 2005 وتولى السلطة الملك عبدالله المعروف بعقليته الميالة للتغيير، مع أنه لم يكن ليبراليا بالمعنى الحقيقي. وقام بالوقوف أمام وصول الربيع العربي للبلاد وأدخل عدداً من السياسات التي كانت رحمة ولعنة في الوقت نفسه. فلم يتم التركيز على الطريقة التي عاملت فيها السعودية المعارضين وسجن المثقفين وسجن النساء اللاتي تحدين قرار المنع بدلاً من دعوة عائلاتهن وتحذيرها. وفي الوقت نفسه أخذ الإعلام الغربي يهتم بموضوع المرأة السعودية وبشكل عام بالحريات في العالم العربي. فقضية المرأة من الصعب تقديمها على أنها تهديد للسلم الاجتماعي مثل مواجهة التطرف أو الناشطين الداعين للديمقراطية. فمن يعارض حملة ريم أسعد ومحاولاتها «تأنيث» محال بيع الملابس النسائية. فهي قصة لا يمكن لأي رئيس تحرير رفضها لأنها تهدف لمنح النساء فرصة للعمل في محال تبيع حاجات خاصة بهن. وفي النهاية منح الملك الإذن للمرأة للعمل ليس فقط في محال النساء ولكن في كل مكان. وفي غضون عام دخل سوق العمل آلاف النساء في المتاجر. ومع ذلك ظل الحظر على قيادة المرأة لأنه أصبح «سياسياً» حسبما قال له المسؤولون السعوديون. وكان يسمع «أحب أن تقود زوجتي السيارة» «إلا أن المحافظين سيغضبون لأننا خضعنا للضغوط الغربية». وفي هذا الوقت قامت عدة نساء بتحدي قرار المنع واعتقلن فيما طلبت نساء من أبنائهن الصغار قيادة السيارة. وفي أيار/ مايو 2011 قضت منال الشريف أسبوعاً في السجن لأنها تجرأت على خرق الحظر. وكانت مدفوعة بهذا لأنها لم تعد تستطيع توفير تكاليف سائق السيارة بعد طلاقها من زوجها. وسجلت قصتها وقصة حقوق المرأة في السعودية في كتاب صدر هذا العام.

 محافظ

ويقول الكاتب إن الملك سلمان بن عبد العزيز يعتبر محافظاً ولكن بطريقة معينة، وقد يكون من أكثر الملوك السعوديين المؤيدين للغرب وهو يعرف حسب الكاتب ما يلعبه الإعلام في تغيير الصورة، خاصة أن عائلته تملك سلسلة من الصحف والمجلات في السعودية ولندن. وعين ابنه الأمير محمد ولياً للعهد وشارك أحد أبنائه سلطان في رحلة سفينة الفضاء «ديسكفري» عام 1995 أول رائد فضاء عربي. ومنذ وصوله للحكم قام بتخفيف سلطة هيئة الأمر بالمعروف «المطاوعة» وقلل من شروط وصاية الرجل على المرأة خاصة في مجال العمل والسفر للدراسة وسمح للمرأة بدخول الملاعب الأسبوع الماضي.

عدد القراءات 137 مرة | قراءات اليوم 2 مرة

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور):

أضف تعليقك comment

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

جديد الأخبار
image

خلال سنة 2017: الدرك الوطني يعالج 900 قضية مرتبطة بالجريمة الإلكترونية

عالج مركز الوقاية ومكافحة الجريمة الالكترونية التابع للدرك الوطني 909 قضايا مرتبطة بالجريمة الالكترونية وذلك خلال سنة 2017, حسب ما أفاد به بقسنطينة الرائد فريد
image

بسبب مسيرة معطوبي ومتقاعدي الجيش المسالك المؤدية الى العاصمة تختنق

عرف الطريق السريع الرابط بين الجزائر العاصمة والبويرة صباح اليوم اختناق غير مسبوق على مستوى الطريق مما تحتم بالتدخل للوحدات التابعة للدرك الوطني بهدف فك
image

احمد اويحي: ارتفاع اسعار البترول اقرتها ظروف استثنائية لذا يتوقع كل شيئ؟

قال صباح اليوم السبت الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي، أحمد أويحيى، أن موضوع الشراكة بين القطاع العام والخاص والذي اخذا ماخذا اكثر من حجمه
image

الفيفا يهدد بتجميد أنشطة الاتحاد الجزائري لكرة القدم

هدد الاتحاد الدولي لكرة القدم، بتجميد أنشطة الاتحاد الجزائري للعبة، في حال عدم تسوية بعض القضايا الخلافية بين بعض الأندية المحلية ولاعبيها السابقين الأجانب. وكشف رئيس
image

توقيف عنصري دعم للجماعات الإرهابية بكل من وهران وسطيف

في إطار مكافحة الإرهاب وبفضل الاستغلال الجيد للمعلومات، أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي، يوم 19 جانفي 2018، عنصري (02) دعم للجماعات الإرهابية بكل من وهران
image

قصر الثقافة مفدي زكريا يحتضن معرضا للصور

نظمت، أول أمس، وزارة الثقافة في إطار التعاون الثقافي الصيني، بقصر الثقافة مفدي زكريا معرضا للصور حول العادات والتقاليد والثقافة الإسلامية في أكثر من 65
image

إيليزي: إقبال واسع للزوار على الصالون الوطني للصناعات التقليدية

أبهرت تشكيلات ونماذج لمنتجات حرفية متنوعة أبدعت فيها أنامل حرفيين من مختلف ولايات الوطن زوار الصالون الوطني للصناعات التقليدية في طبعته الثالثة الذي تتواصل فعالياته
image

لاجئو الروهينغا يواصلون الفرار

قال مسؤول في بنغلادش إن اللاجئين الروهينغا يواصلون الفرار من ميانمار إلى بلاده، بالرغم من إعلان الدولتين البدء في إعادة لاجئي الأقليات العرقية إلى بلدهم
image

توقيع اتفاق مشترك لاستغلال حقل رحود الكروف بورقلة

تم التوقيع على عقد لاستغلال الحقل النفطي بمنطقة رحود الكروف  الواقع في حوض بركين بولاية ورقلة وذلك من طرف مجمع سوناطراك والوكالة الوطنية لتثمين موارد
image

شركة توزيع الكهرباء والغاز: تحصيل 27 % من المستحقات غير المدفوعة

كشف الرئيس المدير العام لمجمع سونلغاز ،محمد عرقاب، أن شركة توزيع الكهرباء والغاز -فرع مجمع سونلغاز- تمكنت من تحصيل 27 بالمائة من مستحقاتها غير المدفوعة
قيم هذا المقال
0