الدولي
أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
print نسخة للطباعة Plain text نص بسيط comments التعليقات (0)

الهيئة المستقلة لمراقبة الأمم المتحدة تتهم الإمارات برشوة منظمات غير حكومية


كشف تقرير خاص للهيئة المستقلة لمراقبة الأمم المتحدة عن تقديم الإمارات رشى لمنظمات غير حكومية، وتقويض عمل مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف. وأوضحت الهيئة أنها أجرت تحقيقا داخل مجلس حقوق الإنسان خلال دورته الماضية لاحظت خلاله وجود تعبئة وضغط سياسي يرقى لوصفه بغير الأخلاقي تمارسه دول مثل السعودية والإمارات وإسرائيل وإيران. وأضافت أن تلك الدول ضللت الرأي العام بشكل غير مسبوق عبر تزويد المجلس بمعلومات مضللة والضغط على المقررين الخاصين التابعين له. كما كشف التقرير أن أبرز تلك الجهود تتزعمها الإمارات بتوظيفها أساليب مخالفة لأعراف الأمم المتحدة. وأظهر التقرير أن الفدرالية العربية لحقوق الإنسان، وهي إحدى المنظمات المحلية الرئيسية في الإمارات، متورطة في تقديم رشى لأفراد ومنظمات غير حكومية لشن حملة ممنهجة ضد دولة قطر. وذكرت الهيئة أن الفدرالية دفعت مبالغ لمؤسسات مجتمع مدني لها صفة استشارية مع الأمم المتحدة، ليكون بإمكانها إلقاء بيانات شفوية أمام المجلس وعقد ندوات على هامش جلساته. وقدّر باحثو الهيئة أن إجمالي ما دفعته «الفدرالية العربية لحقوق الإنسان» من رشى وصل لأكثر من 250 ألف دولار، كانت من نصيب أفرادٍ ونشطاء في مجال حقوق الإنسان ينشطون داخل مجلس حقوق الإنسان مقابل التحدث ضد قطر. كما دفعت المنظمة أيضًا نحو 180 ألف دولار لطالبي اللجوء الأفارقة في جنيف للمشاركة في احتجاجات ضد قطر. وحسب التقرير فمن مهام الفدرالية تقويض مصداقية أي منظمة تنتقد أوضاع حقوق الإنسان في الإمارات كهيومن رايتس ووتش أو منظمة العفو الدولية. ووصفت الهيئة هذه الممارسات بالمشينة، وأكدت أنها بصدد اتخاذ إجراءات فورية لوقف العمل غير القانوني لهذه المنظمة. وحسب بيان الهيئة فإن التحقيق الذي أجرته تتبع عدداً من المؤسسات العربية والأجنبية من حيث طريقة عملها وتمويلها والتزامها بالمعايير القانونية المعمول بها فى أوروبا. وحسب ملخص التقرير الذي نشرته الهيئة على موقعها صباح الأحد فإن فريق عمل يتبع لها قدم إلى سويسرا لحضور ومراقبة أعمال الدورة السادسة والثلاثين لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، المنعقدة في جنيف في الفترة من 11 إلى 29 أيلول/سبتمبر 2017. حضر الفريق بعض اللقاءات التي نظمتها منظمات غير حكومية مختلفة حول شؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ولا سيما تلك المتعلقة بأزمة دول الخليج. وقام فريق الهيئة بمقابلة عدد من الناشطين فى المجال الحقوقي والمؤسسات ذات الصفة الاستشارية مع الأمم المتحدة. ولاحظ فريق العمل خلال فترة تحقيقه، أن هنالك تعبئة وضغط سياسي يرقى وصفه «باللا ـ أخلاقى» والذي تمارسه عدد من الدول مثل السعودية والإمارات وإسرائيل وإيران. وذكر تقرير الهيئة أن فريق عملها قام برصد جهود غير أخلاقية يقوم بها مندوبو الإمارات الذين يتظاهرون بالعمل تحت غطاء مؤسسات المجتمع المدني، في حين يشكل هؤلاء المندوبون جزءًا من منظومة الأجهزة الأمنية الإماراتية. وأسلف تقرير الهيئة الذي تضمن عدداً من المستندات والصور, أن المهمة الرئيسية لما يطلق عليها «الفدرالية العربية لحقوق الإنسان» هي تقويض مصداقية أي منظمة تنتقد أوضاع حقوق الإنسان في الإمارات. فعلى سبيل المثال، تعرضت كل من «هيومن رايتس ووتش» و»أمنستي» إلى حملة تشويه واسعة خلال الأسابيع القليلة الماضية. على الرغم من تلك الفدرالية لايوجد لديها أي وزن حقوقي أوسياسي. وتضمن التقرير مقابلات مع بعض مدراء المؤسسات الدولية العاملة فى جنيف حيث ذكر أحد الأشخاص والذي لم تكشف الهيئة عن هويته، «لقد تحدث إلى شخصين أحدهما عرف نفسه على أنه منسق الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان وطلبوا من مؤسستنا وبكل وقاحة لم أعدها قط على مدار عملى فى مجلس حقوق الإنسان لأكثر من عقد من الزمن، أن نقوم بعقد لقاء داخل مجلس حقوق الإنسان يعالج قضية دعم قطر للإرهاب وذلك لقاء مبلغ من المال. يجب على مجلس حقوق الإنسان التحقيق مع هذه المؤسسة وسلوكها داخل المجلس» وذكر التقرير أيضا أن أحد أفراد البعثة الإماراتية فى جنيف طلب من مندوب دولة آسيوية تقديم مداخلة شفوية ضمن أحد بنود المجلس تتحدث عن مزاعم دعم قطر للإرهاب.

عدد القراءات 88 مرة | قراءات اليوم 3 مرة

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور):

أضف تعليقك comment

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

جديد الأخبار
image

المعارضة تعتبر دعوة أويحيى للاجتماع بالموالاة “ لاحدث

توحدت آراء أحزاب المعارضة لرفض إعلان الوزير الأول أحمد أويحيى ترحيبه بجميع الأحزاب للحوار، بالمقابل إعتبرت اجتماعه بقيادات أحزاب الموالاة للتشاور حول مشروع قانون المالية
image

ڤايد صالح في زيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الرابعة بورقلة

بغرض الوقوف على مدى الجاهزية العملياتية لوحدات الجيش الوطني الشعبي المرابطة على الحدود، وفي السياق المتواصل للزيارات الميدانية، وتزامنا مع انطلاق سنة التحضير القتالي 2017/2018
image

توقيف خمسة مهربين وحجزت مسدسا رشاشا وكمية من الذخيرة ببرج باجي المختار

 أوقفت مفرزة للجيش الوطني الشعبي ببرج باجي مختارالناحية العسكرية السادسة ، خمسة (05) مهربين وحجزت مسدسا رشاشا (01) من نوع كلاشنيكوف وكمية من الذخيرة ومعدات
image

عنابة: حوالي 160 لوحة تشكيلية تصنع "حوار الألوان والإبداع"

يشارك أكثر من 50 فنانا تشكيليا يمثلون مختلف المدارس والتوجهات التعبيرية لفن الريشة بحوالي 160 لوحة تشكيلية، لتصنع بذلك "حوار الألوان والإبداع" في لمعرض الوطني
image

مفرزة للجيش الوطني الشعبي تلقي القبض على الارهابية شريفة 69 سنة بجيجل

   ألقت مفرزة للجيش الوطني الشعبي، اليوم 23 أكتوبر 2017 بجيجل الناحية العسكرية الخامسة ، القبض على الارهابية "ح. شريفة" البالغة من العمر (69) سنة، زوجة
image

هذا ما أقرته الندوة الأوروبية الـ 42 للدعم والتضامن مع الشعب الصحراوي

 مكنت الندوة الأوروبية الـ 42 للدعم والتضامن مع الشعب الصحراوي (أوكوكو 2017) المنعقدة بفيتري-سور-سين (جنوب باريس) في يومها الأول من وضع أسس إستراتيجية "أقوى" من
image

الشروط الجديدة لتوطین عملیات الاستیراد تدخل حیز التنفیذ

دخلت تعلیمة بنك الجزائر، أمس، التي تحدد الشروط الجديدة لتوطین عملیات استیراد السلع الموجھة للبیع على الحالة حیّز التنفیذ. وأوضح مسؤول ببنك الجزائر، بأن ھذه التعلیمة
image

الجزائر تحتضن اجتماع المنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب هذا الأربعاء

تحتضن الجزائر هذا الأسبوع الاجتماع  الإقليمي الأول للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب حول العلاقة بين الجريمة  المنظمة العابرة للأوطان و الإرهاب. ويضم اللقاء الإقليمي الذي تنظمه الجزائر
image

عيسى: "نحن بصدد إصلاح الخطاب الديني"

أعلن وزير الشؤون الدينة والأوقاف محمد عيسى، أمس،عن تأمين الأئمة من مخاطر الصلاة في الفجر والعشاء، نافيا بالمناسبة تسليط عقوبة أو تحمل مسؤولية للذين لم
image

هذا ما قاله عريبي لرئيس "السينا" الكويتي

وجَّه النائب عن الاتحاد من أجل النهضة العدالة والبناء، حسن عريبي، رسالة تقدير لرئيس مجلس الأمّة في الكويتي مرزوق الغانم، على خلفية طرده للوفد الصهيوني
قيم هذا المقال
0