الدولي
أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
print نسخة للطباعة Plain text نص بسيط comments التعليقات (0)

هجوم مسلح على منتجع يضم سياح غربيين في مالي


هجوم ملح على منتجع سياحي يحظى بإقبال السياح الغربيين في مالي، ما أسفر عن مقتل شخصين، بحسب وزير الأمن المالي.

وقال ساليف تراوري لوكالة فرانس برس "إنه هجوم جهادي، وقد تدخلت قوات خاصة مالية وأطلق سراح نحو 20 رهينة".وأضاف "للأسف ثمة قتيلان حتى الآن، بينهما شخص فرنسي-غابوني".واشتبكت القوات الحكومية مع المسلحين في منتجع "لو كومبيمو كانغابا" إلى الشرق من العاصمة باماكو.ونقلت وكالة رويترز عن متحدث باسم وزارة الأمن المالية قوله إن "القوات الأمنية في المكان، وقد اغلق المنتجع حيث تتواصل عملية أمنية هناك".وانتشرت في موقع الحادث قوات مالية خاصة مدعومة بجنود تابعين للأمم المتحدة وقوة فرنسية خاصة لمكافحة الإرهاب.وقال شاهد العيان، بوبكر سنغاري الذي كان قرب المنتجع لحظة وقوع الهجوم،" كان الغربيون يفرون من المخيم بينما تبادل رجلا أمن بملابس مدنية النار مع المهاجمين".وأضاف " ثمة أربع سيارات للشرطة الوطنية وجنود فرنسيون في عربات مدرعة في موقع الحادث".وأشار إلى أن طائرة مروحية ظلت تحوم فوق المكان.وكتبت بعثة التدريب التابعة للاتحاد الأوروبي في مالي في تغريدة على تويتر أنها على علم بوقع هجوم وتدعم القوات الأمنية المالية كما تقييم الوضع هناك.وقبل أيام، حذرت وزارة الخارجية الأمريكية "من هجمات محتملة في المستقبل على بعثات دبلوماسية غربية، ومواقع أخرى في باماكو يتردد عليها غربيون".ويقول مراسل بي بي سي، أليكس دوفال سميث، إن العديد من الوافدين أو الأغنياء الماليين يذهبون إلى منتجع كانغابا في عطل نهاية الأسبوع للتمتع ببحيرات السباحة والمرافق السياحية الأخرى فيه، فضلا عن أماكن الترفيه للأطفال فيه.وتقاتل القوات الحكومية المالية منذ سنوات تمردا يشنه مسلحون إسلاميون متطرفون يتنقلون لشن هجماتهم في شمال البلاد ووسطها.وفي نوفمبر 2015، قتل 20 شخصا على الأقل، عندما تمكن مسلحون من أخذ رهائن في فندق راديسون بلو في باماكو.وأعلن ذراع تنظيم القاعدة في شمال أفريقيا،الذي يطلق على نفسه اسم القاعدة في المغرب الإسلامي، مسؤوليته عن الهجوم.وتخضع مالي لقوانين الطوارئ منذ الهجوم على راديسون بلو، وقد مددت العمل بها لستة أشهر أخرى في أبريل الماضي.وقد ساء الوضع الأمني تدريجيا في البلاد منذ 2013، وقد تدخلت قوات فرنسية لصد هجمات مقاتلي تحالف من المقاتلين الإسلاميين والطوارق في أجزاء من شمال البلاد.وتنتشر في البلاد قوة فرنسية فضلا عن 10 آلاف من عناصر قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في محاولة لجلب الاستقرار بسي سي

عدد القراءات 357 مرة | قراءات اليوم 1 مرة

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور):

أضف تعليقك comment

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

جديد الأخبار
image

بن غبريط: “أسئلة الامتحانات لم تسرب بل نشرت بعد فتح الاظرفة”

نفت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريط، تسريب لأوراق امتحانات شهادة نهاية الطور الابتدائي، وقالت الوزيرة بان ما وقع اليوم هو نشر وتداول امتحان مادة
image

وزارة الشؤون الدينية تطلق خدمة جديدة “الفتوى الالكترونية المباشرة”

 أعلن وزير الشؤون الدينية والأوقاف، محمد عيسى، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك، عن إطلاق خدمة “الفتوى الالكترونية المباشرة”، في شكل خدمة دينية
image

هذا ما قاله رؤساء الكتل عن مشروع "النظام الداخلي للمجلس"

يبدو أن رؤساء الكتل البرلمانية بالمجلس الشعبي الوطني قرروا تمرير مشروع القانون الخاص بالنظام الداخلي للمجلس، حيث تباينت مواقفهم حوله عكس ما أدلى به النواب
image

خمسة إرهابيين يسلمون أنفسهم بكل من تمنراست وسكيكدة

سّلم خمسة (05) إرهابيين أنفسهم، صباح اليوم 23 ماي 2018 للسلطات العسكرية بالناحيتين العسكريتين السادسة والخامسة. ويتعلق الأمر بثلاثة (03) إرهابيين بتمنراست : - "غربي أحمد"
image

مواقيت الصلاة تثير جدلا بين "عيسى" و "بوناطيرو"

ردَّ وزير الشؤون الدينية والأوقاف ،محمد عيسى، على تصريح لعالم الفلك لوط بوناطيرو التي اعتبر فيها أن الوزارة مخطئة في مواقيت الصلاة وأن الجزائريون يصومون
image

بدوي : نهاية عهد "التبزنيس" في قفة رمضان

·      لجنة وزارية مشتركة إلى المناطق المتضررة من الفيضانات أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية ،نور الدين بدوي، أمس، على ضرورة تقييم المرحلة الأولى للعملية التضامنية لشهر
image

مفاوضات حاسمة في تونس حول تنحية رئيس الحكومة

طالبت أطراف موقعة على وثيقة قرطاج المحددة لبرامج عمل الحكومة التونسية، اليوم الثلاثاء، برحيل رئيس الحكومة يوسف الشاهد.
image

إيفاد لجنة وزارية مشتركة إلى المناطق التي تضررت جراء الفيضانات

أمر وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، نور الدين بدوي، أمس بإيفاد لجنة وزارية مشتركة على "جناح السرعة" إلى المناطق التي تضررت جراء الفيضانات الأخيرة
image

31 ألف عون شرطة لتأمين امتحان نهاية الطور الإبتدائي

    جنّد الأمن الوطني 31 ألف عون شرطة لتأمين امتحان نهاية الطور الابتدائي وبفضل هذا التعداد ستسهر وحدات الشرطة  على تأمين 7371 مركز امتحان وعدد من
image

أكثر من 797 ألف تلميذ يجتازون امتحانات نهاية الطور الابتدائي.. غدا

  تشرف وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت غدا على إعطاء إشارة انطلاق امتحانات نهاية المرحلة الابتدائية من ولايتي غرداية وورقلة والتي يتقدم لاجتيازها أكثر من
قيم هذا المقال
0