الرئيسية | الوطني | الرئيس بوتفليقة: متمسكون بخيار مساواة المرأة مع الرجل سياسيا واجتماعيا

الرئيس بوتفليقة: متمسكون بخيار مساواة المرأة مع الرجل سياسيا واجتماعيا

image

قال رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، إنه “يحق للمراة الجزائرية أن تستحضر بكل فخر واعتزاز ما حققته من مكاسب وأن تعد الإنجازات وأن تحصي الأشواط التي قطعتها تعزيزا لمكانتها ومكتسباتها لأن تكون مثالا في محيطها الحضاري والإقليمي”.

وربط الرئيس بوتفليقة في رسالة بعث بها اليوم، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة مكتسبات المرأة التي حققتها بفضل ثورة نوفمبر المجيدة من بينها تحرير المرأة سياسيا واعطائها حقوقها، مشددا على عمله على استمرار هذا الخيار في ما يتعلق بترقية حقوق المراة وجعلها سياسيا واجتماعيا في مساواة مع الرجل.

وأكد بوتفليقة في الرسالة التي قرأها نيابة عنه وزير العدل الطيب لوح، أمام المحتفلات بفندق الأوراسي، أنه يحق للشعب الجزائري أن يعتز بتكريس التساوي بين أبنائه وبناته في ميدان التعليم، مستدركا “بل نشهد في الميدان تقدم عدد الطالبات على الطالبات”.

وأضافت الرسالة الرئاسية في هذا السياق “يحق للجزائريين أن يفتخروا مما ولجته المرأة في عالم الشغل منه سلك القضاء والدفاع وأسلاك الأمن حيث أصبحت الجزائرية تتقلد اسمى الرتب وتتحمل اعلى المسؤوليات.”

وأكد صحاب الرسالة الإعتزاز بالمسؤوليات التي تتولها المرأة في المجال الاقتصادي في قيادة المؤسسات الإقتصادية وقيادة منظامت أرباب العمل، مذكرا بما قامت به الدولة لترقية المشاركة الإقتصادية للمراة الريفية من خلال عدد من الأجهزة المساعدة.

واعتبر رئيس الجمهورية أن  التدابير التي تم اتخاذها في السنوات الأخيرة سمحت بتعزيز تواجد المرأة في المؤسسات السياسية ومنها البرلمان وتوسيع تواجدها في المجالس المنتخبة. مؤكدا على أنه النهج الذي تم مواصلته في التعديل الدستوري الاخير من اجل الوضول إلى المناصفة بين الرجل والمرأة في عالم الشغل والعمل على ترقية وصول المرأة الى المسؤوليات.

وأضاف الرئيس بوتفليقة “يحق للجزائر ان تعتز بكل ما اكتسبته المرأة من حقوق ومكانة في جميع المجالات وسيسجل التاريخ هذا التقدم الملمموس ما سجلته المراة الجزائرية طول 6 عقود من البناء والتشييد ومن  قدرة على الصمود والتضحية عندما نادى الوطن ابناؤه من اجل بقاء الدولة الجزائرية اثناء الماساة الأليمة”.

بالمقابل، ناشد رئيس الجمهورية نساء الجزائر للتكفل بواجباتهن العديدة في خدمة الأسرة والوطن و السهر على تكوين وتهذيب الأجيال الصاعدة وزرع ثقافة الجهد والعمل لدى ابنئانا في مجتمعنا.