الرئيسية | الوطني | تيسمسيلت: من المتسبب في إهمال أزيد من 730 محل تجاري وفضاء ومهني ؟

تيسمسيلت: من المتسبب في إهمال أزيد من 730 محل تجاري وفضاء ومهني ؟

image

  • ·      فسخ العقود الممنوحة للمستفيدين في حالة عدم الاستجابة للإعذارات

على غرار بعض جهات ولايات الوطن لازال الاستفسار يطرح  وبإلحاح عن تلك المحلات التجارية  بولاية تيسمسيلت .لماذا أهملت  إلى ما هي عليه  محلات مهنية  تحولت إلى أوكار أضحت صالحة لكل شيء  إلا ....لماذا لم يتم استغلالها إلى حد الساعة بالشكل المراد ؟، أين تكمن العيوب في هذه المحلات التجارية بعد عزوف الشباب عن اقتنائها. من إختار الأماكن  التي بنيت عليها  تلك المحلات التجارية  التي أصبحت محل استفسار هي جملة  من الأسئلة الشائكة تطرح نفسها إلا أن الإجابة تبقى مبهمة ، التقديرات الأولية  تؤكد على أن عملية الإحصاء  للمحلات  إلى غاية نهاية السنة الماضية في حدود 734 محلا وفضاء تجاريا ومهنيا غير مستغل حسبما علمناه أمس من قبل مدير التجارة. وأوضح عاشور بن دوينة خلال تقديمه لتقرير مفصل حول قطاع التجارة المدرج ضمن إطار أشغال المجلس الولائي بأن هذه المرافق تم إحصائها على مستوى كامل بلديات الولاية وذلك من مجموع 1088 محل وفضاء تجاري ومهني موزع منذ عدة سنوات ، مرجعا أسباب عدم استغلالها إلى عدم توفر مختلف الشبكات (الكهرباء والماء) فضلا على الوضعية المتدهورة لعدد منها بسبب عدم استغلالها منذ سنوات من توزيعها. وأرجع ذات المسؤول أسباب عدم استغلال هذه المحلات لعدم ممارسة عدد معتبر من الشباب لنشاطهم بالرغم من حصولهم على عقود الاستفادة ضمن مختلف آليات التشغيل،  واقترحت مديرية التجارة جملة من الحلول بغية ضمان استغلال أنجع لجميع المحلات المهنية والتجارية الموزعة بالولاية والمتمثلة في توجيه إعذارات للمستفيدين من هذه المرافق على مستوى الأسواق المغطاة والمحلات المنجزة في إطار برنامج 100 محل لكل بلدية ودعوتهم لمزاولة نشاطهم التجاري والمهني من طرف مصالح البلديات بصفتها المالكة والمسيرة لهذه المرافق. وتقترح الجهة ذاتها فسخ العقود الممنوحة للمستفيدين في حالة عدم الاستجابة للاعذارات الموجهة لهم وإعادة توزيعها على متدخلين غير شرعيين الذين تم إحصائهم في النقاط السوداء(احتلال الأرصفة والطرقات من قبل الباعة غير الرسميين، حيث سيتم اقتراح تحويل الحرفيين الناشطين على مستوى مؤسسة الأروقة سابقا ببلدية تيسمسيلت إلى المحلات المهنية الشاغرة بنفس المدينة.

  • إدماج 428 تاجر غير شرعي ينشطون عبر مختلف البلديات

كشف ذات المصدر أنه تم خلال الخمس سنوات الأخيرة إدماج 428 تاجر غير شرعي ينشطون عبر مختلف بلديات الولاية في فضاءات تجارية لائقة تكفلت كل من مصالح الولاية والبلديات بتهيئتها. ومن جانبه شدد الوالي عبد القادر بن مسعود خلال هذا اللقاء على ضرورة اتخاذ إجراءات ردعية في حق التجار الذين يمارسون نشاطهم بطريقة غير قانونية لاسيما بالأماكن والتجمعات السكنية الكبرى على غرار وسط مدينة تيسمسيلت، داعيا رؤساء الدوائر والمجالس الشعبية البلدية ومصالح التجارة بضرورة التكفل العاجل بوضعية المحلات ذات الطابع مهني وحرفي وتجاري التي تشهد حالة "متدهورة". وتضمن جدول أعمال المجلس الولائي التنفيذي أيضا تقديم عرض من طرف مدير البرمجة ومتابعة الميزانية حول وضعية استهلاك الاعتمادات المالية للعمليات المندرجة ضمن البرامج القطاعية والمخططات البلدية للتنمية بالولاية إلى جانب الاستماع لعرض حول مدى تنفيذ قرارات الوالي المتخذة خلال المجلسين التنفيذيين الأخيرين .للاشارة والي الولاية عبد القادر بن مسعود أعطى تعليمات فورية  للمعنيين بإنهاء حكاية المحلات التجارية  توزع  لم يستحقها في إطارها القانوني النشاطي  لاسيما فئة الشباب.