الرئيسية | الوطني | ڤايد صالح يشدد على قطع الطريق أمام عصابات التهريب

ڤايد صالح يشدد على قطع الطريق أمام عصابات التهريب

image

أكد الفريق أحمد ڤايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي على "ضرورة مواصلة الجهود والمراقبة الصارمة والدقيقة لشريطنا الحدودي والعمل الجدي ليل نهار على تأمينه وصيانة حرمته، والاستمرار في قطع الطريق أمام عصابات التهريب بمختلف أشكاله، وعلى شل حركتها والحـد من انتشار نشاطاتها الهدامة في هذه المنطقة". وقال ڤايد صالح في كلمته التي ألقاها خلال زيارته لليوم الثالث على التوالي لتمنراست على العناية التي يوليها شخصيا لمثل هذه اللقاءات الاتصالية المستمرة مع أفراد الجيش الوطني الشعبي حيثما كانت مواقعهم باعتبارها عملا ميدانيا بالغ الأهمية"،مؤكدا:"سنة 2017 انقضت وحرصنا على أن تكون جميعها زاخرة بالعمل المتواصل والمثمر ومليئة بالجهود المثابرة ومفعمة برغبة شديدة وملحة في تحقيق الأهداف المطلوبة بفضل ما يحظى به جيشنا بكافة مكوناته من سند قوي ودعم متواصل وهو مسار عملي ناجح اتسم بالنهج الواقعي والعقلاني، وبالجدية في بلوغ الدرجات العليا من التميز العملياتي والقتالي لكافة مكونات قـواتــنـا المـسـلحـة". وأكد الفريق قائلا:"..يمثل حرصا شديدا ما انفكت تبديه القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي بخصوص مرافقة كافة الجهود المبذولة، ومتابعة تنفيذ جميع البرامج المتتالية والمتكاملة المتعددة المجالات والأهداف والأبعاد"، موضحا :"هذا المسار الذي تم فيه الاعتماد على المعاينة الميدانية وعلى المعيار التقـيـيمي الموضوعي لما تحقق من إنجازات ماضية في كافة مجالات المهنة العسكرية". هذا و دعا الفريق قايد صالح "أفراد الجيش الوطني الشعبي بأن يجعلوا من السنة الميلادية الجديدة 2018 محطة أخرى من محطات التطوير والتحديث"، قائلا أنها "فرصة متجددة لوضع لبنات قوية أخرى، نعلي بها سويا صرح الجيش الوطني الشعبي"، مؤكدا أنه "يتوجب أن نجعل منه حصن الجزائر المنيع الأكثر قوة ومتانة وشموخا وهذا يستوجب بالضرورة مواصلة ذات الوتيرة العملية المخلصة والمتفانية التي درجنا على  إتباعها، في السنوات القليلة الماضية، بحس وطني عالي وبوفاء شديد".