الرئيسية | الوطني | 3 آلاف ضحية عنف بولاية الجزائر في 2017

3 آلاف ضحية عنف بولاية الجزائر في 2017

image

كشف رئيس مصالح وحدة الاستعجالات الطبية والقضائية لمستشفى مصطفى باشا الجامعي بولاية الجزائر، البروفيسور رشيد بلحاج، عن استقبال ما يعادل 3182 ضحية عنف و 682 شاب من مرتكبي العنف في 2017. وتتكفل وحدة الاستعجالات الطبية القضائية لمستشفى مصطفى باشا الجامعي باستقبال والفحص الطبي  النفسي لضحايا ومرتكبي العنف بمعزل عن باقي المرضى هي وحدة فريدة من نوعها على مستوى القطر أنشئت سنة 2014 بمبادرة من المديرية العامة للأمن الوطني بهدف أنسنة ظروف استقبال هذه الشريحة من المجتمع في إطار القضايا المتعلقة بالعنف بجميع أنواعه. و قال البروفيسور بلحاج بصفته رئيس مصلحة الطب الشرعي بذات المستشفى و في نفس الوقت رئيس الأكاديمية الجزائرية لتطوير علوم الطب الشرعي أن" 3182 ضحية عنف قد تم فحصها على مستوى وحدة مصطفى باشا"، مؤكدا  أن "70 بالمائة من الضحايا قد تعرضوا للضرب والجرح العمدي فيما تعرض 10 بالمائة منهم للعنف الجنسي". وأضاف أن" المستوى الدراسي للأغلبية الساحقة  لمرتكبي أعمال العنف هو المستوى الثانوي"، معلنا:" أحصت الوحدة سنة 2017 حالتين من الانتحار لشابين (14 و 16سنة) بسبب الألعاب الالكترونية التي تدعو إلى العنف و كذا حالتي انتحار لفتاتين بسبب العنف الجنسي المتكرر داخل الأسرة (زنا المحارم)"، و دق البوفيسور بلحاج ناقوس الخطر حول استفحال  ظاهرة العنف .