الرئيسية | الوطني | استرجاع 6 سيارات فخمة بأم البواقي كانت محل بحث من طرف الأنتربول

استرجاع 6 سيارات فخمة بأم البواقي كانت محل بحث من طرف الأنتربول

image

تمكنت قوات الشرطة بأمن ولاية أم البواقي من توقيف وحجز 06 سيارات "فخمة", كانت محل بحث دولي من طرف منظمة الأنتربول, حسبما أفاد به اليوم الأربعاء بيان للمديرية للأمن الوطني.

وأوضح المصدر ذاته, أن حيثيات هذه القضية تعود إلى تلقي خلية الانتربول التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية لولاية أم البواقي، معلومات عن دخول  سيارات مختلفة الأنواع مبحوث عنها دوليا من طرف منظمة الانتربول إلى تراب  الولاية, وفور تلقي المعلومات تم تكثيف عمليات البحث والتحري، التي أفضت إلى  توقيف 06 سيارات تم سرقتها من عدة دول أوربية , كما تم حجز جواز سفر كان محل  مذكرة بحث.

وأوضح --البيان ذاته-- انه تم تسليم هذه السيارات إلى المصالح المختصة مع  إنجاز ملفات جزائية ضد المشتبه فيهم وتقديمهم أمام الجهات القضائية المعنية.

وبولاية سكيكدة , وفي إطار مكافحة الجريمة بكافة أشكالها، وحفاظا على سلامة  وصحة المواطنين ي تمكنت مصالح الأمن -حسب نفس المصدر- من توقيف شخصين في  العقدين الثالث والرابع من العمر بجنحة سقي محاصيل زراعية موجهة للاستهلاك  بمياه قذرة.

وأبرز البيان, انه بعد إجراء معاينة ميدانية ,تم العثور على محركين لضخ  المياه في حالة إشتغال داخل بركة مائية "ملوثة بالمياه القذرة" وبتتبع الأنابيب الموصولة مع محركات السقي تبين أنها تستعمل لسقي حوالي 01 هكتار من  الأرض الزراعية المخصصة لمنتوج البصل التي تم اخد عينات منها وكذا عينات أخرى من مياه السقي وحجز المحركات الخاصة بالسقي فيما تم تحويل المشتبه فيهما إلى  المصلحة و فتح تحقيق في القضية.

وبينت نتيجة التحليلات لعينة المياه المأخوذة من البركة المائية التي قامت بها مديرية البيئة لسكيكدة، أن معدل التلوث بها "جد مرتفع" و بعد استكمال  التحقيقات تم إعداد ملف قضائي ضد المشتبه فيهما وتقديمهما أمام الجهات  القضائية المختصة.

 وفي إطار مساعي قوات الأمن الوطني ل"لتصدي" لكل أشكال البيع غير القانوني  خاصة المشروبات الكحولية, أسفرت عمليات متفرقة لقوات الشرطة بكل من ولاية  تلمساني الوادي وأم البواقي من حجز كميات معتبرة من المشروبات الكحولية بدون فواتير بلغت 12488 وحدة من مختلف الأنواع والأحجام، كانت موجهة للبيع بطرق غير شرعية، مع توقيف 05 أشخاص مشتبه فيهم. واج