الرئيسية | الرياضة | اعتقال عنصري «كوماندوز» شاركا في محاولة اعتقال إردوغان

اعتقال عنصري «كوماندوز» شاركا في محاولة اعتقال إردوغان

image

 

رئيس الأركان الأمريكي يزور تركيا لتهدئة التوتر في العلاقات بعد محاولة الانقلاب

 سعى أكبر جنرال في الجيش الأمريكي الاثنين إلى تخفيف التوتر في العلاقات مع تركيا حليفة بلاده في حلف شمال الأطلسي التي أغضبها رد فعل الغرب على محاولة انقلاب فاشلة فضلا عن إحجام الولايات المتحدة على ما يبدو عن تسليم رجل الدين الذي تقول إنه مسؤول عن هذه المحاولة.وقالت السفارة الأمريكية إن رئيس هيئة الأركان الأمريكية جوزيف دانفورد جاء إلى تركيا للتعبير عن تضامنه. وأضافت في بيان مكتوب «سيقدم (دانفورد) رسالة تدين بأشد العبارات محاولة الانقلاب الأخيرة وسيشدد على أهمية شراكتنا الدائمة بالنسبة للأمن الإقليمي.»إلى ذلك، قالت مصادر رسمية تركية الاثنين، إن قوات تركية خاصة ألقت القبض على اثنين آخرين من أفراد الكوماندوز (القوات الخاصة) المنشقين الذين حاولوا القبض على الرئيس التركي رجب طيب إردوغان خلال محاولة الانقلاب.واعتقل الاثنان في مدينة مرمرة في إقليم موغلا المطل على ساحل جنوب غرب تركيا، وبهذا يصل عدد أفراد الكوماندوز الذين تم اعتقالهم على مدار اليومين الماضيين إلى 11 شخصا.وهؤلاء الجنود جزء من المجموعة التي نفذت هجوما على فندق كان إردوغان يقضي فيه عطلته ليلة 15 يوليو/ تموز في منتجع مرمريس جنوب غرب البلاد. وعلم الرئيس بأنه في خطر وفرّ من الفندق قبل وصولهم.وجاء اعتقال هؤلاء الجنود بعد أن سرّحت تركيا نحو 1400 فرد من قواتها المسلحة، وضمت وزراء في الحكومة إلى المجلس الأعلى للقوات المسلحة يوم الأحد، في إجراءات لإحكام السيطرة على الجيش بعد محاولة الانقلاب .وتم ضبط الهاربين بعد إرسال قوات الأمن الخاصة المدعومة بطائرات هليكوبتر وطائرات بدون طيار إلى المنطقة بعد تلقي معلومات من أحد سكان المنطقة.واندلع إطلاق نار لدى اشتباك القوات الخاصة مع الهاربين، ولكن لم ترد أنباء عن أي ضحايا.