الرئيسية | الدولي | الجيش الليبي يعلن قرب توقيع اتفاق توحيد المؤسسة العسكرية

الجيش الليبي يعلن قرب توقيع اتفاق توحيد المؤسسة العسكرية

image

  • ·      ونواب يهددون برفض الاستفتاء على الدستور

أعلن الجيش الوطني الليبي، الذي يقوده المشير خليفة حفتر، مساء  أمس الأول، أن توقيع اتفاق توحيد المؤسسة العسكرية الليبية في القاهرة برعاية السلطات المصرية «بات وشيكاً». ووفقاً لما أعلنه العميد أحمد المسماري، الناطق الرسمي باسم الجيش، فقد كان مقرراً أن تستأنف الاجتماعات الرامية إلى توحيد المؤسسة العسكرية الليبية أعمالها أمس في القاهرة؛ بهدف استكمال المشاورات النهائية بالخصوص، وقال في مؤتمر صحافي بمدينة بنغازي شرق البلاد: «لقد توصلنا إلى اتفاق على معظم البنود المتعلقة بهيكلة المؤسسة العسكرية وتوحيدها في عموم ليبيا، بما في ذلك الهيكل التنظيمي، وتشكيل مجالس الدفاع والأمن القومي والقيادة العامة». وعلى الرغم من أن المسماري لفت إلى قرب التوقيع على وثيقة الاتفاق برعاية مصرية، لكنه أكد في المقابل صحة المعلومات، التي نشرتها «الشرق الأوسط» حول وجود عوائق ما زالت تحول دون التوصل إلى اتفاق، حيث تحدث عن ما وصفه بوجود عائق وحيد يتم النقاش حوله، يتعلق بالتجاذبات السياسية الجارية، وتوقع أن يتم إنهاء كافة النقاط المتبقية. وكانت السلطات المصرية قد رعت في القاهرة اعتباراً من شهر أكتوبر الماضي، أربعة اجتماعات موسعة لعدد من الضباط الليبيين؛ بهدف توحيد الجيش الوطني، علماً بأن اللجنة المصرية المعنية بليبيا، التي يترأسها اللواء محمد الكشكي، مساعد وزير الدفاع المصري، قد طالبت نهاية العام الماضي الأطراف كافة بدعم توحيد المؤسسة العسكرية الليبية، إضافة إلى عملية إعادة هيكلة وتنظيم المؤسسة العسكرية. وفي سياق آخر، حث المسماري، وسائل الإعلام على عدم بث أي معلومات تتعلق بتحركات وعمليات الجيش الوطني داخل مدينة درنة (شرق)، التي تحاصرها قوات الجيش الوطني منذ شهور، وستستعد حالياً لتحريرها من قبضة الجماعات الإرهابية المتمركزة بداخلها.