الرئيسية | الدولي | عباس: نرفض وجود "ميلشيات" في غزة

عباس: نرفض وجود "ميلشيات" في غزة

image

أكد الرئيس الفلسطيني ،محمود عباس، إنه يرفض وجود "مليشيات"، في قطاع غزة، وذكر عباس، في حوار، مع وكالة الأنباء الصينية الرسمية "شينخوا" نشرته أمس، أن القيادة الفلسطينية "لا تريد أن تأخذ في غزة نماذج الميليشيات لأنها غير ناجحة". وأضاف عباس:" يجب أن تكون هناك سلطة واحدة، وقانون واحد وبندقية وسلاح واحد بحيث لا تكون هناك ميلشيات وغيرها"، وتابع:".. نريد أن نكون مثل باقي دول العالم، ولا نريد أن نأخذ نماذج الميلشيات لأنها غير ناجحة وهذا ما نقصد به من المصالحة وما نعمل عليه". وتمتلك الفصائل الفلسطينية، أجنحة عسكرية، في قطاع غزة، أبرزها، كتائب القسام التابع لحركة “حماس″، وسرايا القدس التابعة لحركة الجهاد الإسلامي. وكان قادة في حركة حماس، قد شددوا في تصريحات صحافية مؤخراً، على أن قضية "سلاح الفصائل"، "لم ولن" يُطرح على طاولة مباحثات إنهاء الانقسام.وفي موضوع آخر، شدد عباس على رفضه "تدخل أحد في الشؤون الداخلية الفلسطينية".وقال:” نريد من المصالحة، الوحدة، وأن لا يتدخل أحد في شؤوننا الداخلية لأننا لا نتدخل في شؤون أحد، ونريد أن تُقدم أي مساعدات من قبل أي جهة في العالم، عبر السلطة الفلسطينية”، مشيداً باتفاق المصالحة الأخير، الذي أُبرم مع حركة حماس، وقال إنه "يسير بخطوات إلى الأمام".  وأضاف:" الاتفاق هام جداً، وفيه كل التفاصيل الخاصة بالمصالحة، والآن نحن نسير خطوات إلى الأمام للتطبيق"، و" الانقسام الداخلي الذي بدأ قبل عشرة أعوام إثر انقلاب حماس في غزة، أساء كثيراً للقضية الفلسطينية".وأردف:"يتم المضي بخطوات يومياً، في تحقيق المصالحة، ويتوجه وزراء من الضفة الغربية إلى غزة لاستلام مهامهم، من أجل الوصول إلى الدولة الواحدة والنظام الواحد".لكنه أضاف مستدركاً:".. المصالحة تحتاج إلى وقت وصبر، ولا نريد أن نستعجل الأمور".ووقعت حركتا "فتح" و"حماس" في 12 أكتوبر الجاري بالقاهرة على اتفاق لإنهاء الانقسام الداخلي المستمر منذ منتصف عام 2007، برعاية مصرية.وينص الاتفاق على تمكين حكومة الوفاق الحالية، من إدارة كافة شؤون قطاع غزة، في موعد أقصاه بداية ديسمبر.