الرئيسية | الدولي | العثور على جثة الصحافية السويدية المختفية مقطوعة الأطراف

العثور على جثة الصحافية السويدية المختفية مقطوعة الأطراف

image

أعلنت الشرطة أن الجثة التي عثر عليها من دون رأس وأطراف، في المياه الدنماركية عائدة إلى الصحافيـــة الســـويدية التي اختفت في العاشر من آب/أغسطس عندما كانت على متن غواصة يدوية الصنع صعدت إليها لمقابلة مخترعها. وأوضحت الشرطة الدنماركية عبر «تويتر» أن «الحمـــض النووي للجزء المعثور عليه يطابق الحمض النووي لكيم وول» مشيرة إلى أن معلومات أخرى سيكشف عنها خلال مؤتمر صحافي لاحق. وعثر على الجسم المقطوع الرأس واليدين والرجلين «عمدا» على ما أظهرت عملية التشريح، في خليج كوغ على بعد نحو 50 كيلومترا جنوب كوبنهاغن. وكانت الصحافية المتمرسة كيم وول (30 عاما) صعدت مساء العاشر من آب/أغسطس على متن الغواصة «نوتيلوس» مع مخترعها بيتر مادسن لإجراء تحقيق. وكان شريك حياتها أبلغ عن اختفائها في الحادي عشر من آب/أغسطس بعدما قلق لعدم عودتها. وفي اليوم نفسه انتشلت السلطات الدنماركية بيتر مادسن من المياه في اورسوند بين ساحلي الدنمارك والسويد قبيل غرق غواصته التي يظن المحققون أنه افتعل حادثها.